الخميس ٢٥ نوفمبر ٢٠٢١ 11:42 ص





 بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة 2021، والذي يصادف الخامس والعشرون من نوفمبر من كل عام يعلن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين تضامنه مع المبادرات الوطنية والعالمية ولكافة الجهود المبذولة لتعزيز حقوق ومكتسبات المرأة وحمايتها من العنف والاضطهاد.

وفي هذا الصدد يثمن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين  الأستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة وحمايتها من العنف الأسري والتي أطلقتها مملكة البحرين من خلال المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى والتي تستهدف ضمان وتعزيز حقوق المرأة البحرينية ومناهضة أي شكل من أشكال العنف الموجَّهِ ضدها بما فيها العنف الأسري.

إن إطلاق مثل هذه الاستراتيجيات تؤكد على المكانة المتميزة التي تحظى بها المرأة في مملكة البحرين ومدى حرص القيادة الحكيمة على صيانة حقوقها وحمايتها من كل أشكال العنف.

إن  المرأة البحرينية حازت على حقوقها كاملة في الحماية ضد كافة أشكال العنف والتمييز، بفضل المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وبدعم صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، والجهود المبذولة على كافة الأصعدة من المجلس لتعزيز مكتسبات المرأة البحرينية وتمكينها من الوصول إلى أرفع المناصب القيادية في المملكة.

لقد تحقق للمرأة البحرينية الكثير من الإنجازات الغير مسبوقة بحماية حقوق المرأة وما وصلت إليه مملكة البحرين من مكانة رفيعة على المستوى الدولي بمجال تعزيز حقوق المرأة العاملة وتحقيق المساواة بينها وبين الرجل بمواقع العمل، وهو ما يظهر جلياً في الكوادر البحرينية النسائية التي برزت على الساحة الدولية واستطاعت أن تمثل البحرين سياسياً واقتصادياً وعلى مستوى منظمات المجتمع المدني.

إن العنف ضد المرأة هو عمل إجرامي يخالف الشرائع السماوية والأعراف والتقاليد وهو وصمة عار بجبين من يقترفه وفي جبين المجتمعات التي ترضى به،  كما أنه عقبة كبرى تعوق  تحقيق التنمية الشاملة والمنصفة والمستدامة. 

و المرأة تحظى لدى الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بمكانة متميزة حيث أنشأ لجنة خاصة به ودعم وجودها بمجالس النقابات المختلفة بل ودعم وجودها كرئيسة للنقابة، كما بذل الكثير من الجهود في سبيل رفع الوعي الثقافي لدى المرأة العاملة، والارتقاء بها لتتبوأ أرفع المناصب القيادية في جميع القطاعات العمالية والنقابية بالمملكة.

عدد نوفمبر 2021 التفاعلي
عدد نوفمبر 2021 التفاعلي