الإثنين ٠٨ يناير ٢٠١٨ 09:41 ص




صدر تقرير منظمة العمل الدولية السنوي، "العمالة الدولية والآفاق الاجتماعية لعام 2017،وجاء فيه أن "عدد الأشخاص العاطلين عن العمل في جميع أنحاء العالم قد تخطى 200 مليون شخص، مرتفعاً بمقدار 3.4 مليون شخص عن العام الماضي.

 

 وحذرت المنظمة من ركود الأعمال التجارية الصغيرة، وتأثيرها السلبي على الاقتصادات النامية، حيث يعمل أكثر من نصف العاملين في الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم. إذ يمثل هذا القطاع ما يصل إلى 70% من جميع الوظائف في بعض الدول العربية، وأكثر من 50% في أجزاء من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

و نقلاً عن وكالة أنباء العمال العرب  فقد لفتت المستشارة الاقتصادية بالمعهد الدولي لدراسات العمل، مارفا كورلي كولوبالي، إلى أن توفير التدريب للموظفين يمكن أن يؤدي إلى زيادة الأجور بنسبة 14%، وزيادة الإنتاجية بنسبة 20% تقريبا. وعلى العكس من ذلك، فإن الاعتماد على المتعاقدين لفترات قصيرة يأتي بنتائج عكسية.

وتظهر الدراسة أيضًا أن 29 % فقط من سكان العالم يحصلون على ضمان اجتماعي شامل (وهي زيادة طفيفة عن نسبة 27 % في 2014-2015)، في حين أن 71 % من السكان، أو 5.2 مليار نسمة، إما غير مشمولين أو مشمولين جزئيًا.


مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات