الخميس ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ 07:06 م




اشاد بحرص واهتمام وزير التجارة والصناعة بالعامل البحريني..الاتحاد الحر يشيد الاستجابة رئيس مجلس ادارة الشركة بإعادة مفصولي طيران الخليج إلى أعمالهم 

في إطار سعي الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين لحل مشكلة   المفصولين من شركة طيران الخليج ، التقى  السيد يعقوب يوسف محمد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين  بسعادة وزير التجارة والصناعة والسياحة رئيس مجلس ادارة شركة طيران الخليج  زايد بن راشد الزياني بمقر الشركة صباح اليوم لبحث الأزمة ومن أجل الوصول إلى حل لمشكلة الموظفين المفصولين .

وأشاد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد  بنتائج الاجتماع مع سعادة الوزير التي جاءت مؤكدة على حرص سعادة الوزير بإعادة المفصولين إلى أعمالهم مع فتح الباب للتقاعد المبكر الاختياري واعادة دراسة العرض المقدم للتقاعد المبكر، والذي يدل على حرص سعادته على العامل البحريني وعدم السماح بالمساس به، ونوه رئيس بموقف الوزير الإيجابي واستجابته السريع للنداء الذي وجهه الاتحاد ، مؤكداً أن الاتحاد الحر يثمن عالياً موقف الوزير الذي جاء معبر عن ما يحمله سعادة الوزير من تقدير لجميع العاملين بشركة طيران الخليج  .

 

كما التقى رئيس الاتحاد الحر بوكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السيد صباح الدوسري   لمناقشة هذه الموضوع وبحث الحلول اللازمة من أجل إعادة المفصولين إلى أعمالهم وإلغاء قرار الفصل الصادر بحقهم، وقد طالب رئيس الاتحاد الحر  وزارة العمل بضرورة التحرك العاجل لإلغاء هذا القرار  مؤكدا ثقته بتعاون مسئولي الشركة لما هذا القرار  تاثيرات سلبية على الموظفين وعوائلهم شاكرا الجهود التى يبذلها وكيل الوزارة لحل هذه الأزمة .

من جانبه أكد وكيل وزارة العمل والشئون الاجتماعية صباح الدوسري أن الوزارة تتابع الموضوع عن كثب وتجري اتصالاتها من أجل إيجاد حلول عاجلة للأزمة .

وكان رئيس الاتحاد الحر التقى بقيادات النقابة الوطنية لشركة طيران الخليج لإطلاعهم على آخر المستجدات فى قضية المفصولين مؤكدا بأن الاتحاد الحر لن يألوا جهدا في الدفاع عن قضايا جميع العاملين على حد سواء .
كما تقدم رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بخالص شكره وتقديره لجميع أصحاب الاقلام الوطنية الشريفة والناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي على وقفتهم المشرفة مع إخوانهم العاملين بشركة طيران الخليج ونجاحهم في دعم قضيتهم حيث كانوا الداعم الاول في عودتهم لاعمالهم.




مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات