الأربعاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٨ 11:47 ص




نقابة التربويين تهنئ المعلمات الفائزات في مسابقة الشيخ محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي

 

أصدرت نقابة التربويين البحرينية  بياناً باركت فيه للمعلمات البحرينيات الفائزات في مسابقة الشيخ محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي  وفيما يلي نص البيان :

 

 

نص البيان

 

جائزة الشيخ محمد بن زايد ملهمة لنقل المعلم الخليجي

من الفضاء المحلي إلى فضاءات تربوية عالمية

 

تبارك نقابة التربويين البحرينية المعلمات البحرينيات الفائزات في مسابقة الشيخ محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي وهن

1-               أمينة نبيل الرميحي.

2-               منيرة خالد الزياني.

3-               فاطمة سالم رجب.

4-               سمية حسن ياقوت.

وأنه من دواعي فخرنا كنقابة التربويين البحرينية أن نعتز بهذا الانجاز الرائع كون المسابقة في سنتها الأولى والتي يتقدم لها مئات المعلمين من الدول الخليجية، لتحرز البحرين على أربعة فائزين كأفضل مشاركين من بين 20 فائز، إنما يدل على مدى كفاءة معلمينا وتميز أدائهم وقدراتهم على المنافسة الخليجية.

إن المشاركة في جائزة الشيخ محمد بن زايد مهمة ومحفزة للمعلمين وإبراز تميزهم كون معاييرها عالمية تفتح الأفق لتكون ممارسات معلمينا منفتحة على العالم وتنافسهم في الكفاءة وفق معايير ليست بالسهلة، إنما معايير اختيرت لتجعل معلمينا متمكنين من امتلاك كفايات ومهارات عالمية، ولتجعل لديهم الحماس على المنافسة بهذا المستوى.

نتمنى في السنوات القادمة أن يحرز معلمينا جهدًا إضافيًا وانفتاحا على فضاء المواقع التربوية الإقليمية والدولية حيث تعنى هذه الجائزة بأهمية أن يكون المعلم ليس فقط كفاءة في عمله إنما لديه نتاجات وأبحاث أو مؤلفات منشورة، فضلاً على أهمية عضويته في جمعيات أو نقابات ذات العلاقة مع وظيفته التعليمية. فمسطرة معايير المسابقة تمتد لتقيس مدى انفتاح المعلم محليًا وما مدى تأثيره وتأثره على هذا العالم، من هذا المنطلق ندعو المعلمين بشكل خاص والتربويين بشكل عام في الانخراط بالعضوية في المنظمات ومؤسسات المجتمع المدني، ليكون لديه رصيدًا أكبر من الدرجات عند تقييمه في هذه المسابقة وليتمكن من أن يكون مؤهلا للفوز بها. 


مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات