الأربعاء ٠٣ يوليو ٢٠١٩ 02:16 م




استقبل الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد، رئيس المنظمة العربية للتربية الأستاذ جمال حسامي والوفد المرافق له، والأستاذة صفية شمسان رئيسة نقابة التربويين البحرينية، في زيارة لمقر الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين صباح اليوم.
وتأتي الزيارة عقب انتهاء فعاليات الندوة التي أقامتها نقابة التربويون البحرينية بعنوان "الحياة المستدامة افق لحياة كريمة" وذلك بالتزامن مع عقد الاجتماع الثامن عشر لمجلس أمناء المنظمة العربية للتربية، في مملكة البحرين، حيث ناقشت واقع التعليم في الوطن العربي.


وفي بداية الزيارة تقدم الأستاذ جمال حسامي بالشكر إلى الإتحاد الحر على الدعم المقدم للندوة، مشيدا بدور الاتحاد الحر في دعم القضايا العمالية والنقابية على الصعيدين الإقليمي والدولي، ودعمه ومساندته للعمل النقابي والتربوي. 
وأكد حسامي على استمرار واستدامة العلاقات النقابية مع الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، والتعاون في الشأن العمالي العربي على وجه الخصوص، وبما يبذله الاتحاد الحر في سبيل تعزيز الروابط التي تجمع النقابيين في مملكة البحرين وخارجها.



وأشاد رئيس المنظمة العربية للتربية بالإنجازات التي حققها الاتحاد الحر خلال فترة قصيرة من عمره، وهو ما يمثل نموذجا يحتذى به في العمل النقابي والاتحادات النظيرة في الدول العربية، كما ثمن الدور البارز للاتحاد في دعم تمكين المرأة العاملة بمملكة البحرين ما جعلها تتبوأ مناصب قيادية هامة على الصعيد التربوي والنقابي بشكل عام.
كما نوه حسامي بالمشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد حفظه الله ورعاه، وسعي جلالته الدؤوب في تمكين المرأة البحرينية كعنصر فاعل في المجتمع ضمن المشروع الاصلاحي لجلالته، وهو ما ظهر جليا على الصعيد الدولي بوصول المرأة البحرينية لمراكز قيادية دولية غير مسبوقة على مستوى المنطقة.
من جانبه أشاد يعقوب يوسف الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بدور المعلمين في بناء جيل المستقبل وبمهتهم السامية، معربا عن شكره للزيارة الكريمة من رئيس المنظمة العربية للتربية لمقر الاتحاد الحر، مؤكدا على تطوير علاقات التعاون بما يسهم في ريادة المعلم والمنتج التعليمي، والاستفادة من ذلك في خلق برامج تدريب تساعد على سد الفجوة في سوق الوظائف.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات