الثلاثاء ١٤ ديسمبر ٢٠٢١ 11:48 ص





بمناسبة العيد الوطني المجيد، وتحت رعاية رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين الأستاذ يعقوب يوسف محمد، نظمت نقابة التربويين البحرينية "معرض الكاتب البحريني" وذلك خلال يومي  الخميس والجمعة بتاريخ 9 – 10 ديسمبر الجاري، بقاعة مقر الاتحاد الحر بمدينة عيسى.

وفي كلمته لدى افتتاح فعاليات المعرض رحب رئيس الاتحاد الحر بالمشاركين وزوار المعرض مؤكدا أن مقر الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يمثل بيت العمال وملفى الثقافة والعلم ومركز الحقوق والدفاع عن العمال ومقر الأحتفال بالأعياد الوطنية، وهنأ بمناسبة تزامن المعرض مع احتفالات المملكة بالعيد الوطني المجيد.

وأكد رئيس الاتحاد الحر على أن المعرض يمثل أحد الفعاليات المعبرة عن الولاء والأنتماء والحب لهذه الأرض الطيبة، وقال إنه يمثل فرصة لأستعراض الإنتاج الوطني للكتاب والمفكرين والشعراء الذين أثروا الحركة الثقافية والأدبية لمملكة البحرين وكتبوا بأقلامهم تاريخ هذه البلد سواء السردي أو حتى الشعري الذي يعبر عن حالة مجتمعية تمثل تراث مملكتنا الغالية.

وأشاد يوسف بجهود نقابة التربويين ورئيستها الأستاذة صفية شمسان على كافة المبادرات التي تقدمها في العمل النقابي وقال: نقدر لها هذا الجهد الخلاق والمشرف فهي تعتبر من أبرز القيادات النقابية التي يفخر بها الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين وتعد فخرا للوطن أيضا، فيما قدم الشكر للكتاب والأدباء المشاركين في المعرض ودعا جميع النقابيين والعمال والمواطنين لزيارة المعرض والاستمتاع بما يحتويه من إصدارات ثقافية، لتمثل الأحتفالية لقاء فكرياً بين الأحباء ممن أحبوا هذه الأرض وكتبوا لها وأثروا مكتبة الوطن بإنتاج بحريني جميل ومشوق.

وفي بداية كلمتها تقدمت رئيسة نقابة التربويين الأستاذة صفية شمسان بالشكر للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، لدعمه المتواصل والكبير لجميع النقابات المنضوية تحت مظلته، مؤكدة أن هذا الدعم هو أساس تنظيم كافة الفعاليات والأنشطة لنقابة التربويين.

ولفتت شمسان إلى أن نقابة التربويين تتميز بجمعها بين القطاعين العام والخاص، مشيرة إلى أن النقابة استطاعت أن تحقق إنجازاتها من خلال التعلم من الاتحاد الحر، معربة عن عرفانها لرئيس الاتحاد الحر الأستاذ يعقوب يوسف محمد، مؤكدة أنه بمثابة الأب الروحي للنقابات الحرة، كما أعربت عن شكرها للدكتور محمد جاسم المهندي عضو مجلس الإدارة بالنقابة على مبادرة فكرة المعرض، واهتمامه بإبراز أدوار الكتاب البحرينيين.

وأشارت رئيسة نقابة التربويين إلى أن العمل النقابي لا يقتصر على الشق الحقوقي والسياسي فقط، وإنما يمتد للعمل المجتمعي وإلى الإنتاج الثقافي مثمنة جهود الكتاب والمؤلفين والشعراء المشاركين في المعرض، في تنمية وعي العمال وتثقيفهم.

وشارك نخبة من الكتاب والخبراء المتخصصين في المعرض بإصداراتهم، فيما شهد المعرض حضوراً كبيراً من أعضاء النقابات العضوة بالاتحاد خلال يومي المعرض.

عدد نوفمبر 2021 التفاعلي
عدد نوفمبر 2021 التفاعلي