الأربعاء ٣٠ يونيو ٢٠٢١ 05:45 م





أشاد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد، بالمبادرة غير المسبوقة من قبل الدكتور عبدالرحمن جواهري الرئيس التنفيذي لشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، بعقد اجتماع افتراضي مع أكثر من 400 عامل في الشركة للحديث عن كافة الأوضاع بشفافية والالتقاء بجميع الموظفين على كافة مستوياتهم الوظيفية دون استثناء.
وقال يوسف إن الدكتور جواهري كان دوما سباقا في طرح المبادرات التي أسهمت في رفع مكانة شركة جيبك على المستويين المحلي والعالمي، حيث بادر بعقد أول اجتماع من نوعه في مملكة البحرين يجمع رئيس مؤسسة اقتصادية مرموقة ليتحدث إلى اخوانه وأبنائه من العاملين في المؤسسة جميعا ويفتح قلبه لكافة المنتسبين لها، من منطلق إنساني وأبوي.
وأشار رئيس الاتحاد الحر إلى أن الاجتماع تطرق إلى كافة القضايا التي تشغل الرأي العام الاقتصادي والصحي في العالم والمجتمعي في مملكة البحرين ويأتي في مقدمتها جائحة كورونا، إذ حث رئيس جيبك العاملين على ضرورة الالتزام بالتدابير الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا، من منطلق الحفاظ على أسرة العامل، وبيئة العمل، وكشف في لقائه عن تلقي 95% من العاملين في الشركة للتطعيم ضد الفيروس، مشجعا النسبة القليلة الباقية على أخذ اللقاح بأسرع وقت ممكن، وقال في الاجتماع إن العامل الذي يلتزم بالتدابير الاحترازية ويحرص على أخذ اللقاح يستطيع المحافظة على أسرته وزملائه في العمل، وعلى وطنه.
ونوه رئيس الاتحاد الحر بما جاء في كلمة د. جواهري حيث أثنى على جهود الفريق الوطني بقيادة سمو ولي العهد رئيس الوزراء، في التعامل مع الجائحة على كافة الأصعدة سواء الصحية أو الاقتصادية والمجتمعية، فيما أشار إلى كلمة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس الشركة القابضة للنفط والغاز مستشار الأمن الوطني، التي شبّه فيها الالتزام في العمل المدني بنظيره في العمل العسكري من منطلق حب الوطن والإخلاص له والتفاني في الذود عن حياضه، وما لفت إليه رئيس شركة جيبك من معان عظيمة حملتها كلمة سمو الشيخ ناصر تؤكد على أهمية الحفاظ على الوطن بكافة السبل، ووفق حس عسكري وطني.
ودعا يعقوب يوسف المؤسسات الاقتصادية النظيرة في مملكة البحرين بالتأسي بمبادرة الدكتور جواهري، في عقد اجتماع مماثل مع العاملين في الشركات الكبيرة، لما له من أثر إيجابي وفعال على أداء العاملين، وهو ما أثبتته تجربة شركة جيبك على مدار سنوات حيث اعتمد نجاحها على قائد محنك استطاع أن يصل بكلماته ومبادرته إلى قلوب كافة العاملين، صغيرهم قبل الكبير، وانعكس ذلك على مؤشرات الإنتاجية والعائد الاقتصادي والمجتمعي، ودور الشركة والعاملين فيها بإخلاص في بناء وطنهم البحرين.

عدد يوليو 2021 التفاعلي
عدد يوليو 2021 التفاعلي