الأربعاء ٠١ سبتمبر ٢٠٢١ 07:37 م





أصدر المؤتمر الرابع عشر للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الذي أقيم بمدينة الغردقة، بجمهورية مصر العربية، بيانا ختاميا أدان فيه الإرهاب الاقتصادي المتمثل في الحصار الاقتصادي والعقوبات الجائرة التي تفرضها الدول الكبرى تحقيقا لأجندتها.

كما أدان بيان المؤتمر الارهاب وطالب بمكافحته، ودعا لمقاربة التحديات التي تواجه العمال العرب في كافة اقطارهم بما فيها تحديات الفقر والبطالة والتهميش إضافة الى تحديات الاغلاق والاجراءات الاحترازية لمواجهة فايروس كورونا..
وأدان الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب التصرفات العنصرية لسلطات الاحتلال الصهيوني بحق العمال العرب في فلسطين والجولان وكافة الأراضي العربية المحتلة، وطالب بتدشين حملة للتوعية بمخاطر الإرهاب واتباع سياسات تثقيفية تمنع الشباب من الوقوع في براثنه، ودعم خطط التنمية المستدامة، وزيادة الإنتاج في كافة الاقطار العربية، وتعزيز حضور المنظمات النقابية العربية في أوساط جماهيرها ومحاكاة قضاياهم وتحقيق تطلعاتهم.

كما دعا بيان الاتحاد الدولي إلى الإنفتاح على التكتلات النقابية الإقليمية والدولية لخلق تفاهم مشترك حول كافة القضايا والتحديات التي تواجه الأمة العربية، فيما دعا الى التعاون البناء بين الشركاء - أطراف عملية الإنتاج العرب - حكومات وارباب العمل والعمال لرسم سياسات تنموية تحقق طموحات العمال و تحسن اوضاعهم وتؤمن فرص عمل للقضاء على البطالة في كافة اقطار الوطن العربي.

وطالب بتفعيل التنسيق والتعاون مع كافة الاتحادات الصديقة والتكتلات النقابية لدعم القضايا العربية وقضايا العمال العرب، وإيلاء موضوع الصحة والسلامة المهنية الاهتمام اللازم من الحكومات للتخفيف من حوادث العمل، وتفعيل المعهد العربي للدراسات العمالية في دمشق واطلاق برامج تدريب وتأهيل نقابية وعمالية واسعة.

عدد نوفمبر 2021 التفاعلي
عدد نوفمبر 2021 التفاعلي