الأحد ١٠ أكتوبر ٢٠٢١ 07:19 م





أشاد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد بالخطاب الملكي السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، لدى تفضل جلالته بافتتاح دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الخامس، مؤكدا أن الخطاب السامي قد بعث روح التفاؤل وبعث ببشارة إلى شعب البحرين بأن المستقبل أفضل بإذن الله تعالى في ظل قيادة جلالته للبلاد وبتنفيذ سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء لرؤى جلالته في الارتقاء بمملكة البحرين على كافة الأصعدة.
وقال يوسف إن الدعوة الموجهة من جلالة الملك المفدى إلى جميع أصحاب الأعمال لاقتراح المزيد من الأفكار والمبادرات لتنمية اقتصادية شاملة الأبعاد، تمثل بداية لمرحلة جديدة للشراكة الوطنية في تعزيز توظيف الخريجين واعتماد سياسات تخفض من نسب الاعتماد على العمالة الأجنبية، وكذلك الاستثمار في الشباب الذين سيقودون سفينة الوطن إلى شواطئ التقدم والازدهار.
وأكد رئيس الاتحاد الحر على أهمية إطلاق مشروعات جديدة تستوعب العمالة الوطنية بهدف تعزيز استدامة الاقتصاد الوطني، وقال إن الحكومة الموقرة برئاسة سمو ولي العهد قد استطاعت أن تقدم المثل الأعلى في تجاوز أكبر تحدي واجه العالم أجمع، واليوم تقع المسؤولية على قطاع الأعمال في استنباط واستلهام التجربة للنهوض بالبلاد وتحسين معيشة المواطن من خلال العمل بروح الفريق الواحد.

كما دعا رئيس الاتحاد الحر مجلس النواب إلى تفعيل أدواته لإيجاد رقابة فاعلة على موارد الدولة، وسن التشريعات التي تضبط العمل الحكومي وتوفر له رقابة ذاتية وشفافية يستطيع من خلالها المواطن أن يشارك في التنمية والتطوير، مشددا على أهمية عمل مجلس النواب في شأن الرقابة والتشريع وضرورة أن يكون نواب الشعب ممثلين حقيقيين عنهم، وقال إن الرؤية الشاملة التي وضعها جلالة الملك في مشروعه الإصلاحي ضمنت للمجلس التشريعي حقه في المساءلة والمراقبة، وتمثل كلمة جلالته السامية مفتاحا لكل مغلق أمام النواب.

عدد اكتوبر 2021 التفاعلي
عدد اكتوبر 2021 التفاعلي