الأربعاء ٠٣ نوفمبر ٢٠٢١ 01:56 م





 
 ضمن حملة الاتحاد الحر لمكافحة سرطان الثدي 2021، نظمت لجنة المرأة العاملة والطفل بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بالتعاون مع نقابة  المصرفيين البحرينية محاضرة  بعنوان *" الاكتشاف المبكرة لسرطان الثدي"* بمقر شركة أمكس لتوعية العاملات بالشركة والتي تحدثت فيها  الدكتورة سارة الريفي إستشاري أورام الثدي والترميم الجراحة العامة وجراحة الثدي مدير مركز لندن لجراحة الثدي بمملكة البحرين.

وأشارت الدكتورة سارة الريفي  إلى أن الأكتشاف المبكرة للمرض هو عامل كبير جداً في الشفاء التام منه،مؤكدة أن الكشف المبكر يرتفع  بنسبة الشفاء من المرض إلى 95% ويكون العلاج أسرع وأسهل وقبل انتشار المرض.

وأضافت أن الأكتشاف المبكر يقلل من عدد الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي.  وبالتالي فالكشف المبكر  ضرورة ويجب أن يتم بعد عمر الأربعين سنة عن طريق إجراء الفحص الدوري بالماموغرام الذي يستخدم نسبة ضئيلة من الإشعة غير الضارة.

 كما شرحت طرق الفحص الذاتي في المنزل، وطرق العلاج التي تتنوع بين الإشعاعي والجراحي والهرموني والكيميائي بحسب نوع الورم.

وقالت الدكتورة سارة  إن منظمة الصحة العالمية قد أوضحت أن نسبة الشفاء من سرطان الثدي في غضون 10 سنوات وفي حال انتشار الورم في الخلايا المجاورة هو 84% ومعدل الشفاء في حال عدم انتشاره في غضون 5 سنوات هو 99%.

وقدمت الدكتورة عدة نصائح بضرورة البدء من سن العشرين في إجراء الفحص الذاتي وفي حال انقطاع الدورة يجب إجراء الفحص الذاتي أول كل شهر، وإجراء زيارة للطبيب كل 3 سنوات بين عمر 20 – 39 عاما، وسنوياً بعد سن الأربعين.  

وبنهاية المحاضرة وجهت الدكتورة سارة الدعوة لجميع المشاركات بالندوة لزيارة مركز لندن لجراحة الثدي لإجراء الفحوصات اللازمة مع تقديم خصم خاص بواقع 30%.  

وتأتي المحاضرات التوعوية بسرطان الثدي من تنظيم لجنة المرأة العاملة والطفل بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين للسنة التاسعة على التوالي.

عدد نوفمبر 2021 التفاعلي
عدد نوفمبر 2021 التفاعلي