الخميس ٢٤ مارس ٢٠٢٢ 06:05 م




يتقدم الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بأسمى آيات التهاني إلى الشباب البحريني بمناسبة الاحتفال بيومهم في أول أعوامه وذلك بعد قرار مجلس الوزراء الموقر في العام الماضي بتخصيص يوم للشباب البحريني يوافق الخامس والعشرين من شهر مارس.

وبهذه المناسبة رفع رئيس الاتحاد الحر الأستاذ يعقوب يوسف محمد أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، صاحب الرؤية التي رسمت مستقبل هذا الوطن ورسخت مفاهيم تعزيز دور الشباب في بنائه منذ مشرق عهد جلالته الإصلاحي.

كما نوه يوسف بالدور الكبير والملموس لجهود الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عيسى آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في منح الشباب البحريني دوره في تولي مناصب قيادية مرموقة، وإعطاء النموذج الوطني في الاستفادة من الكوادر الشابة التي تتمتع بقدرات وكفاءات على قيادة المرحلة، ولفت إلى ما وجه به سمو الأمير خلال الفترة الأخيرة بتقديم الكفاءات الوطنية الشابة إلى مواقع القيادة في عدة مؤسسات، وهو ما أثرى العمل الحكومي ونقله إلى مستوى أرقى وأعلى يتواءم مع متطلبات العصر الحديث وتحديات المستقبل.

وأشاد رئيس الاتحاد الحر بالعمل الدؤوب الذي يقوم به سمو الشيخ ناصر بن حمد ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، في تقديم القدوة لشباب الوطن وتحفيزهم بعدة مبادرات فريدة وخلاقة استطاعت أن تسهم في تحقيق إنجازات رياضية وعلمية على المستويين الإقليمي والدولي، كان أبطالها من شباب البحرين الواعد.

وثمن رئيس الاتحاد الحر الدور البارز لسمو الشيخ خالد بن حمد النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية، في تعزيز الحس الرياضي والقدرة على التحدي والمثابرة لدى الشباب، وحرص سموه على إبراز الطاقات الشبابية المتميزة في قطاع الرياضة.

وأكد يوسف على أن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يسعى دوما لتمكين الشباب في مواقع العمل بالقطاع الخاص، عبر توفير برامج وورش عمل تدريبية، تؤهلهم للارتقاء في مناصبهم وتعمل على تمكين الكوادر الوطنية وإحلالها محل العامل الأجنبي.



عدد خاص مجلة العامل الحر
عدد خاص مجلة العامل الحر