الأربعاء ١٣ أبريل ٢٠٢٢ 11:54 ص





شارك الأمين العام المساعد للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين الاستاذ باسم علي سيادي في مجلس صحيفة البلاد الرمضاني، والذي سلط الضوء على برامج تمكين ودورها في تنمية الإقتصاد، وشارك فيها عدد من المسؤولين في الجهات ذات العلاقة والشخصيات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية وعدد من أعضاء مجلس النواب والشورى والمجالس البلدية وممثلي مؤسسات المجتمع المدني.
وفي بداية كلمته توجه الأمين العام المساعد لجميع الحاضرين بالتهنئة بمناسبة شهر رمضان الكريم مشيداً بجهود صحيفة البلاد المتميزة في طرح القضايا المجتمعية الأبرز بأسلوب صحفي راقي وممتع في الوقت ذاته، وقال إنها أثبتت جدارتها وتميزها بين الصحف المحلية الأخرى بما تقدمه على كافة منصاتها بما يتوافق مع متطلبات المرحلة الإعلامية، مثمناً جهود كلا من رئيس مجلس الإدارة الأستاذ عبدالنبي الشعلة ورئيس التحرير الأستاذ مؤنس المردي وكافة الصحفيين العامليين بالصحيفة.
وأكد سيادي أن صندوق العمل تمكين قد أحدث تغييرات كبيرة في مستقبل الشباب العامل أو الخريجين ووصل ببرامجه التدريبية والتأهيلية إلى نسبة عريضة من العمال في القطاعين ليكون السبب الرئيسي في أن يتبوأ هؤلاء مراتب ومناصب أعلى في مواقعهم، مشدداً على أن هذا هو الواقع الذي يلمس الاتحاد الحر سواء في مواقع العمل أو على مستوى النقابات، وبل وكل بيت بحريني.
ولفت الأمين العام المساعد بأهمية تمكين في إحلال العمالة الوطنية محل العمالة الأجنبية والطفرة الملموسة في هذا الجانب، وكذلك تقديم الدعم المالي والفني لقطاع المؤسسات سواء الصغيرة أو المتوسطة ودورهم الأكبر في دعم توظيف المواطن لدى القطاع الخاص.
وقال سيادي: نحن في الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين دائماً ما نعمل على قضية العامل البحريني وكيفية تعظيم إمكانياته وتحقيق تطلعاته والحفاظ على مكتسباته، وهذه المحاور الثلاث تتقاطع وتتماشى مع أهداف تمكين، ونوه بالأجتماعات واللقاءات الكثيرة مع المسؤولين في تمكين، ومن أكبرها اللقاء المفتوح الذي نظمه الاتحاد بحضور سعادة الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس صندوق العمل وحضره القواعد العمالية العضوة بالاتحاد، ونوقشت فيه كافة الأمور التي تخدم توطين الوظائف وتطوير الكوادر.
وأكد سيادي أن الاتحاد الحر يرحب بأن يكون ضمن حزمة مبادرات تمكين لتدريب الكوادر الوطنية، بإعتباره بيت العمال الذي يعرف كل صغيرة وكبيرة في حقول وميادين العمل بالمملكة ويستطيع أن يقدم كافة المعلومات التفصيلية عما تحتاجه كل بيئة عمل وذلك من خلال كوادره العريضة والتي تتمتع بخبرات واسعة، لن تتردد لحظة في أن تنقلها للأجيال الجديدة.
ودعا لتعزيز التعاون بين الاتحاد الحر وتمكين لتنظيم ورش عمل متخصصة يحتاجها العمال في مواقعهم، مشيراً إلى أن الاتحاد الحر هو أكثر علماً بها ولديه ما يمكن أن يقدمه فيها اتساقاً مع خبرات كوادره النقابية الموجودة في جميع المؤسسات.

عدد يوليو ٢٠٢٢
عدد يوليو ٢٠٢٢