الأحد ٠٨ مايو ٢٠٢٢ 02:33 م





شارك وفد من الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين برئاسة يعقوب يوسف محمد رئيس الاتحاد وعضوية أسامة سلمان حسن الأمين العام وباسم على سيادي الأمين العام المساعد في المؤتمر الثامن عشر لاتحاد النقابات العالمي المنعقد في روما - ايطاليا خلال ايام 6،7،8 مايو من الشهر الجاري والذي ينظمه اتحاد النقابات العالمي (WFTU) بالتعاون مع اتحاد عمال ايطاليا USB.
 
وفي كلمته خلال الجلسة العامة للمؤتمر أكد الأمين العام للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أسامة سلمان حسن أن الاتحاد يحيي ويقدر الجهود الصادقة لعقد هذا المؤتمر على اسس ديمقراطية قائمة على العدالة والمساواة ومشاركة الجميع في منظمة نقابية فاعلة ومستقلة، استطاعت ان تمارس دورها ونشاطاتها ونضالاتها من أجل المحافظة على الحقوق الأساسية للعمال وتعزيزها وحمايتها ليتسنى للعامل العيش بكرامة وأمان.

وأضاف أن المؤتمر الثامن عشر للاتحاد العالمي للنقابات ينعقد في ظل ظروف صعبة ومعقدة تمر بها الطبقة العاملة العالمية نتيجة الأوضاع غير الطبيعية التي فرضت علينا من أوضاع اقتصادية وسياسية واجتماعية تتشابك فيها القضايا والمصالح الوطنية والأقليمية والدولية كان فيها العمال الخاسر الأكبر من هذه الأوضاع المتردية.

وأوضح سلمان أن الحركة النقابية لم تعد حركة رفض ومعارضة فقط، كما كانت في العهود السابقة، بل أصبحت تقوم بدور القائد والموجه لنضال الطبقة العاملة وقطاعات الشعوب الكادحة ويتحقق هذا المردود، بشكل اتم، كلما كانت الحركة النقابية قائمة على أسس سليمة وهيئاتها منبثقة من صميم الطبقة العاملة عبر نيران الكفاح المستمر ضد الصعوبات التي تواجه حركة الجماهير خلال مسيرتها. 

وليست الحركة النقابية الآن تصلح لبلد دون الآخر بل أصبحت من السعة والعمق بحيث تناسب كل البلدان، بغض النظر عن درجة تطورها الإقتصادي أو شكل نظامها الإجتماعي.  فإلى جانب الدفاع عن مكتسبات العمال، وتحقيق الجديد منها، فإنها لا بد من ان تشارك مشاركة مباشرة بإدارة الإنتاج ودراسة وسائل تطويره ووضع الخطط الإقتصادية وبرامج الدولة العامة، وفي سن التشريعات والخدمات العامة وتبذل جهداً مؤثراً في تثقيف جماهير الشعب بقضيتها وتحضير جيل العمل ومحاربة رواسب الجهل والتخلف.

وأشار سلمان إلى أن الاتحاد الحر قد أخذ على عاتقه الدفاع عن كل العمال مهما اختلفوا في طوائفهم وأعراقهم وأجناسهم وتوجهاتهم السياسية. 

وأصبح الاتحاد طرفاً أساسياً في وطن أصبح فيه العمال وأصحاب الأعمال على قدر من المسؤولية، يعملون جنباً إلى جنب من أجل بناء هذا الوطن الذي سلمه الآباء للأبناء كأمانة، ومع السعي الدائم نحو تمكين المرأة من استلام دورها في المجتمع.

وأكد أسامة سلمان على أن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين سيبقى دائما مَعَ القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الرازح تحت نيران الإحتلال، كما أكد على التضامن مع الاتحاد العام لنقابات عمال السودان الذي يخوض معركة قانونية منذ عدة سنوات ضدّ قرار حله، مجدداً المطالبة بإلغاء قرار الحلّ وإعادة القادة النقابيين إلى القيام بدورهم العمالي.

وفي نهاية كلمته وجه سلمان الشكر إلى اتحاد عمال ايطاليا على استضافة أعمال المؤتمر وعلى الجهد المبذول لإنجاحه.

هذا وقد تضمن جدول الأعمال جلسة افتتاحية، وكلمات الأمين العام لاتحاد عمال ايطاليا، واتحاد النقابات العالمي، ورئيس اتحاد النقابات العالمي، والأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، والأمين العام لمنظمة الوحدة النقابية الأفريقية. ثم تم عرض فيديو لمسيرة عمل الاتحاد خلال الخمس سنوات المنصرمة ومن ثم مداخلات الوفود المشاركة. كما ناقش المؤتمر خطط تطوير الاتحاد، وخطة العمل المقدمة من الأمانة العامة وقبول طلبات الانتساب للاتحاد، ويشهد المؤتمر انتخاب أعضاء المجلس الرئاسي والأمين العام الجديد للاتحاد ثم كلمة للأمين العام الجديد والتصويت على القرارات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر.

عدد يوليو ٢٠٢٢
عدد يوليو ٢٠٢٢