الأحد ٠٥ يونيو ٢٠٢٢ 04:04 م





يُحتفل باليوم العالمي للبيئة لعام 2022 تحت شعار ”لا نملك سوى أرض واحدة“، للدعوة إلى إحداث تغييرات تحويلية في السياسات والاختيارات لتمكين العيش في وئام مع الطبيعة بصورة أنظف وأكثر مراعاة للبيئة وأكثر استدامة.


إن الاحتفاء باليوم العالمي للبيئة يمثل مناسبة جيدة لتثقيف وتوعية الجمهور بالموضوعات والقضايا المتعلقة بالبيئة والتحديات التي تواجهها من أجل مزيد من الوعي حول البيئة وضرورة المحافظة عليها.

إن الاتحاد الحر بهذه المناسبة يهنئ حكومة مملكة البحرين بقيادة سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء على‭ ‬الجهود‭ ‬والمساعي‭ ‬التي‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬إقامة‭ ‬مجتمعات‭ ‬مستدامة‭ ‬تنعم‭ ‬بالصحة‭ ‬والرفاه‭ ‬وبما‭ ‬يحقق‭ ‬الأهداف‭ ‬والغايات‭ ‬الصحية‭ ‬والبيئية‭ ‬المشتركة‭ ‬على‭ ‬حدٍ‭ ‬سواء‭ ‬والتي‭ ‬تأتي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تعزيز‭ ‬جوانب‭ ‬الإهتمام ‭ ‬العالمي‭ ‬والدولي‭ ‬بالبيئة‭ ‬وبالاستقرار‭ ‬البيئي‭ ‬ودوره‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬استعادة‭ ‬النظام‭ ‬البيئي‭ ‬وحمايته‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬البيئة‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬والآثار‭ ‬المترتبة عليها‭ ‬تجاه‭ ‬صحة‭ ‬كوكبنا‭ ‬ومجتمعاتنا‭ ‬ومستقبل‭ ‬أجيالنا‭ ‬القادمة‭.

إننا في الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين نحرص منذ نشأة الاتحاد على نشر الوعي وزيادة التوعية لدى العمال حول التحديات التي تواجه البيئة وضرورة المحافظة عليها حماية لكوكبنا من تأثيرات وتوابع سلبية تؤثر على الحياة بشكل عام وذلك من خلال المحاضرات والدورات وعبر التعاون مع الجهات والمؤسسات الحكومية والأهلية المختلفة. 

إن التحديات البيئية التي يواجهها العالم في الوقت الحالي تتطلب بذل أقصى الجهود والإمكانيات من قبل الحكومات والمنظمات لتجاوز مخاطر وتبعات هذه التحديات لحماية كوكبنا وصحتنا.

وإننا في الاتحاد الحر نتطلع إلى مزيد من التعاون والتنسيق   مع الحكومة والجهات ذات العلاقة من أجل نشر مزيد من الوعي حول البيئة والصحة العامة وسبل الحفاظ عليها لأجل حياة آمنة مستقرة ومن أجل المساهمة في الحفاظ على الكوكب.

عدد يوليو ٢٠٢٢
عدد يوليو ٢٠٢٢