الإثنين ١٥ أغسطس ٢٠٢٢ 03:07 م






"الاتحاد الحر يستضيف اجتماع الامانة العامة لاتحاد العمال المتقاعدين العرب"



استضاف الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين اجتماع الامانة العامة لاتحاد العمال المتقاعدين العرب والذي ينعقد على مدار يومي الأحد والاثنين الموافق 14 و 15 أغسطس 2022، بحضور رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد العمال المتقاعدين العرب الأستاذ محمد الحضينة وأعضاء الامانة العامة لاتحاد العمال المتقاعدين العرب.



ورحب رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين السيد يعقوب يوسف محمد في كلمته بضيوف مملكة البحرين المشاركين في الاجتماع، فيما أعرب عن تقديره لدور المتقاعدين في المجتمعات باعتبارهم القلب النابض وأصحاب الريادة التي خلدت اسم العامل العربي، وشدد على المسئولية المتعاظمة في تحملهم لأعباء المستجدات العالمية وأثرها على واقع الحياة اليومية للمتقاعدين، وقال إن الشباب يستطيع تحمل أعباءه بقدر ما لديه من قوة، إلا أن المتقاعدين أكثر تأثرا بهذا الواقع.


وأكد رئيس الاتحاد الحر على وحدة قضية المتقاعدين في العالم أجمع، لافتا إلى أن المتقاعدين العرب هم محور الاجتماع، حيث أعرب عن تمنياته بالخروج بتوصيات ونتائج مثمرة، وتفعيل القرارات المتخذة بما يضمن حياة كريمة للمتقاعدين بالقدر الذي يستحقونه على ما بذلوه من جهد وعمل في سنوات سابقة.


ونوه يوسف بما قدمته مملكة البحرين للمتقاعدين من مكتسبات ومزايا، في سبيل إكرام وتكريم المتقاعدين، لكنه أكد على أن تلك الجهود والعطاءات مازالت أقل مما يستحق هؤلاء العظماء، فيما أعرب عن سعي الاتحاد الحر لكي يتم تمثيل العمال المتقاعدين في مجلس الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي باعتبارهم أصحاب القضية والحق الأصيل للمشاركة في صنع القرار ورسم سياسات مستقبل صناديق التقاعد.


وأشار رئيس الاتحاد الحر إلى أهمية الاستعانة بخبرات المتقاعدين فيما أكد على أهمية الاستثمار وإعادة الاستثمار فيهم، وقال إن الاجتماع يهدف إلى ترسيخ قواعد تعاون مشترك بين الدول العربية للدفاع عن قضايا المتقاعدين والعمل على تطوير التشريعات والقوانين الضامنة لحقوقهم.


كما شدد على أهمية البحث في آليات تطوير حقوق ومكتسبات أخرى تعين المتقاعدين على مواجهة مخاطر التضخم وارتفاع الأسعار والدفاع عن مكتسباتهم بتضامن عربي موحد ذو قوة مؤثرة في اتخاذ قرارات قابلة للتنفيذ، وكذلك تعزيز مجالات التعاون ببن الاتحادات النقابية والعمالية العربية لتحقيق إنجاز ملموس في قضايا المتقاعدين، وذلك ضمن إطار عربي قوي يستطيع أن يؤثر في قرارات الدول والحكومات.


وأكد يوسف على مبادئ وأهداف ودستور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وقرارات مؤتمراته ومجالسه، في دعم القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإطلاق سراح الأسرى في معتقلات الكيان الاسرائيلي، وإدانة كل الانتهاكات التي تتم بحق المدينة المقدسة وعمليات الحفر والتهديم التي يقوم بها العدو الاسرائيلي .


كما جدد رئيس الاتحاد الحر الدعوة للحكومة السودانية لتمكين الاتحاد العام لعمال السودان من ممارسة مهامه التي كفلتها اتفاقيات ومعايير العمل العربية والدولية.


من جانبه أعرب السيد محمد الحضينة رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد العمال المتقاعدين العرب عن امتنانه باستضافة الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين لاجتماع الأمانة العامة لاتحاد العمال المتقاعدين، منوها بالتعاون الوطيد والمستمر والمستمد من العلاقات الاخوية بين الشعبين البحريني والكويتي في المحافل الدولية، وأشاد الحضينة بالتوازن الذي أحدثه الاتحاد الحر في الحركة النقابية والعمالية بمملكة البحرين منذ نشأته.



وأشار إلى أهداف اتحاد العمال المتقاعدين بالسعى لرفع معنويات المتقاعدين وتوفير حياة كريمة لهم، وقال إن المتقاعدين استطاعوا تحقيق مكاسب عديدة في الآونة الأخيرة بدولة الكويت، حيث تم توزيع منحة من أرباح التأمينات على المشتركين في التأمينات، وزيادة سنوية في رواتب التقاعد.


وفي كلمته عبر السيد أحمد النمر الأمين العام لاتحاد العمال المتقاعدين العرب، عن شكره للاتحاد الحر لاستضافته أعمال الأمانة العامة للمجلس، وثمن في الوقت ذاته مواقف الاتحاد الحر الداعمة والمساندة بقوة لاتحاد عمال السودان خلال الأزمات التي مر بها في السنوات الماضية، وقال إن هذا الدعم وتلك المساندة لم تتوقف لحظة بين الأشقاء في الدولتين.


وطالب النمر بأن تحذو اتحادات العمال بالدول العربية حذو الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بالوقوف مع اتحاد عمال السودان، في مطالبه العادلة وأن يكون هناك موقف جامع يستطيع الضغط على الحكومة السودانية لتحقيق هذا المطلب.  

 ورحب الأستاذ صالح علي رئيس مركز الحر للمتقاعدين البحرينيين بضيوف مملكة البحرين، مؤكدا أن اجتماع الامانة العامة لاتحاد العمال المتقاعدين العرب هو مكسب للمتقاعدين، وقدم تعريفا عن مركز الحر للمتقاعدين الذي يعمل تحت مظلة الاتحاد الحر.

وأشار رئيس مركز الحر للمتقاعدين إلى أهداف المركز في تحقيق تطلعات المتقاعدين وتوفير كافة سبل الدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم، فيما أعرب عن شكره لجميع الحضور من الزملاء المتقاعدين في الدول العربية.


عدد خاص مجلة العامل الحر
عدد خاص مجلة العامل الحر