الأربعاء ٣١ أغسطس ٢٠٢٢ 11:39 ص




"الاتحاد الحر يشارك في المنتدى العربي الثاني للمرأة العاملة بولاية صلالة بسلطنة عمان"



شاركت كلا من نائب رئيس الاتحاد الحر لشؤون المرأة العاملة والطفل الأستاذة سارة النعيمي والأستاذة شيماء خالد كممثلين عن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين في المنتدى العربي الثاني للمرأة العاملة الذي انعقد بولاية صلالة في سلطنة عمان الشقيقة، والذي انطلق تحت عنوان (مستقبل رائدات الأعمال في ظل الأقتصادات الرقمية)، وبرعاية صاحب السمو السيد مروان بن تركي بن محمود آل سعيد محافظ ظفار، وبحضور سعادة السيد فايز علي المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية ومعالي الأستاذ الدكتور محاد بن سعيد باعوين وزير العمل، ومعالي الدكتورة ليلى بنت أحمد بن عوض النجار وزيرة التنمية الإجتماعية، ومشاركة أصحاب المعالي والسعادة ممثلي عن أطراف الإنتاج من مختلف الأقطار العربية.

وفي مداخلتها بالمنتدى أكدت النعيمي على ضرورة الإسراع في وتيرة عجلة التدريب للعناصر النسائية من أجل الأنخراط في مجال الإقتصاد الرقمي، كما دعت إلى الإستفادة من تجارب بعض الدول في الإقتصاد الرقمي كمملكة البحرين والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك بعض من دول الوطن العربي، وقالت إنه من منطلق الإيمان بمقولة أن "التعليم في الصغر كالنقش على الحجر" نتمنى وضع خطة واضحة المعالم متكاملة تبدأ من المراحل الأولى في التعليم الأساسي حتى يكون الجيل القادم متأقلم تماماً مع مفهوم الإقتصاد الرقمي.

كما دعت نائب الرئيس لشؤون المرأة العاملة والطفل، إلى دمج خبرات الجيل السابق من العمال المتقاعدين، ومزجها مع متطلبات العصر الحديث والتكنلوجيا المتطورة، للاستفادة القصوى من خبرات الماضي وآفاق أفكار شباب الغد الذين يحملون أفكارا مبدعة تستطيع أن تصنع المستقبل الواعد والذي يحقق الرفاه للمجتمعات، ويوفر بيئة عمل تتسع للمرأة دون الإعتماد على الأساليب الكلاسيكية في تمكينها بمجتمع الأعمال.

جدير بالذكر أن المنتدى في نسخته الثانية يعول على معالجة التحديات التي تواجه رائدات الأعمال في ظل الإقتصاديات الرقمية، وتقليص الفجوة الرقمية المتسعة بين الجنسين والتي تؤثر على مكانة المرأة في سوق العمل، وسبل بناء قدرات رائدات الأعمال من خلال التعليم والتدريب الرقمي من أجل تعزيز جهود المرأة العربية وتكريس مبدأ العدالة النوعية وتكافؤ الفرص.

عدد يوليو ٢٠٢٢
عدد يوليو ٢٠٢٢