الثلاثاء ٠١ نوفمبر ٢٠٢٢ 12:24 م




اختتمت لجنة شئون المرأة والطفل بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، حملة ناجحة، للتوعية بمرض سرطان الثدي، استمرت على مدار شهر أكتوبر، وشملت عدداً من النقابات والشركات. 

 كما قامت الحملة كذلك  بعدد من الزيارات الميدانية للشركات بالتعاون من النقابات العمالية العضوة بالاتحاد الحُر إضافة إلى إقامة محاضرة ختامية عن بُعد بهدف توسيع نطاق المشاركة من العضوات في النقابات المنضوية تحت مظلة الاتحاد. 

وأكد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين الأستاذ يعقوب يوسف محمد أن الحملة تتواصل للعام العاشر بنجاح كبير لتؤدي دورها في التوعية الصحية للمجتمع وبخاصة المرأة العاملة في المؤسسات الإقتصادية لنشر الوعي الثقافي حول المرض بأسلوب علمي ومحفز، وهو ما شجع على استقطاب أكبر عدد من المُشاركات في الحملة. 

 وأشار رئيس الاتحاد الحر إلى التطور الحاصل في الحملة والنتائج المثمرة منها عاما بعد آخر وقال إن الاتحاد الحُر حريص على دعم قضايا المرأة العاملة وتمكينها من تحقيق تطلعاتها وفق أطر صحية ضامنة لمجتمع يتمتع بالصحة والسلامة للإرتقاء بالوطن وأبنائه عاماً بعد آخر، فيما أعرب عن شكره للجهات المشاركة في الحملة والطبيبات اللاتي أسهمن في إثراء الحملة، وإلى قسم تعزيز الصحة العامة بوزارة الصحة وإلى وزارة الداخلية إضافة إلى جمعية اصداقاء الصحة وجمعية البحرين لمكافحة السرطان على مساهماتهم المستمرة على مدار شهر اكتوبر. 

كما أشاد رئيس الاتحاد بالتنسيق الكبير من الشركات والنقابات، الذين أسهما في تواصل نجاح الحملة، واستدامتها لتحقق الهدف المرجو منها، مؤكدا مواصلة الاتحاد الحر ولجانه العاملة تقديم برامج نوعية للأعضاء والنقابيين والعمال بالتعاون مع الحكومة الموقرة ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الاقتصادية.

عدد ديسمبر 2022
عدد ديسمبر 2022