الأربعاء ٠٩ نوفمبر ٢٠٢٢ 12:56 م




الاتحاد الحر يؤكد على المسؤولية الوطنية بالمشاركة في الاستحقاق الانتخابي


دعا الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، المواطنين عامة والعمال خاصة للمشاركة الإيجابية في الانتخابات الوطنية التي ستعقد يوم السبت الموافق 12 نوفمبر 2022، لاختيار نواب الشعب في المجلسين النيابي والبلدي، مؤكدا على المسؤولية الوطنية لجميع شرائح المجتمع التي يحق لها التصويت لاختيار الأجدر في التعبير عن تطلعاتهم والعمل على تحقيقها.
ونوه الاتحاد الحر بدعوة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المعظم، للمشاركة في الاستحقاق الانتخابي انطلاقاً من تحمل المسؤولية في تعزيز نهضة البحرين، وتدشين مرحلة جديدة من تاريخ البحرين السياسي استكمالاً لبناء مستقبل الوطن والأجيال القادمة، والمساهمة في تنفيذ المسيرة التنموية الشاملة للوطن جنبا إلى جنب بالتعاون مع الحكومة برئاسة سمو ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة حفظه الله..

وشدد على ضرورة الاستجابة لدعوة جلالته السامية، في أن يكون المواطن شريكاً في اتخاذ القرارات ورسم السياسات الوطنية بواسطة نوابه الذين اختارهم للتعبير عن تطلعاتهم، ولكي يؤكد شعب البحرين للعالم على وعيه الوطني والسياسي والإجتماعي بما يعزز مكانة البحرين إقليمياً ودولياً.

وأوضح الاتحاد الحر أن الانتخابات النيابية والبلدية تمثل تفعيلاً لمبادئ الدستور وما جاء في ميثاق العمل الوطني، وترجمة لرؤية جلالة الملك المفدى في المشروع الإصلاحي لكي تكون البحرين في مصاف الدول المتقدمة على الصعيد السياسي، وأن المشاركة في هذا الاستحقاق تأتي كأحد مراحل الارتقاء بالتجربة الوطنية وتعزيز ممارسة الحقوق السياسية.

ودعا الاتحاد، جميع العمال باعتبارهم يمثلون الشريحة الكبرى من الناخبين الى المشاركة الفعالة فى هذا العرس الإنتخابي، لاختيار الأصلح لنقل هموم وتطلعات الطبقة العاملة فى البحرين إلى السلطة التشريعية وترجمتها إلى قوانين وقرارات تحفظ لهم حقوقهم ومكتسباتهم.

وأشاد الاتحاد الحر بتضاعف أعداد المرشحين في انتخابات 2022 عن الانتخابات السابقة، ونسبة مشاركة المرأة والذي سينعكس على تواجدها بقوة في البرلمان القادم، مؤكداً أن المشهد الانتخابي يؤشر لزيادة الوعي السياسي لدى المواطن البحريني، وإيمانه بدور المرأة كشريك في بناء الوطن واتخاذ القرار.

عدد ديسمبر 2022
عدد ديسمبر 2022