الأحد ٢١ مايو ٢٠٢٣ 04:27 م




كشف رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف عن توجه لإشهار أول اتحاد خليجي للعمال يهدف للدفاع عن مكتسبات العمال بدول مجلس التعاون الخليجي وتمثيلهم في المحافل الدولية وذلك في اجتماع بالقاهرة في هذا الأسبوع. وأبلغ يوسف أن اجتماع عقد مع وزير العمل جميل حميدان مؤخراً، بحث موضوع الاتحاد الخليجي إلى جانب مقترح لتأسيس مجلس للحوار الإجتماعي بين أطراف الإنتاج الثلاثة في البحرين، والذي يهدف إلى المساهمة وطرح أفكار العمال بزيادة نسبة البحرنة وتوفير فرص العمل والقضاء على البطالة، حيث يمتلك العمال أفكارا وحلولا واقعية لهذه التحديات. 

وأوضح رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أن هذه التحديات تحتاج إلى تكاتف الجميع وعمل جماعي وطرح الحلول لإيجاد الفرص خصوصا للعاطلين وحديثي التخرج.

وأكد يوسف أن الاجتماع مع الوزير كان بنَّاءً وخرج بأفكار جيدة، حيث هنأ الوزير أعضاء المجلس الجديد للاتحاد، وأكد أهمية مواصلة مسيرة الاتحاد “الحُر” التي استمرت لقرابة عشر سنوات، وشهدت خلالها إنجازات كبيرة. 

وبخصوص مشروع الاتحاد الخليجي، أشار يوسف إلى أن المشروع حظي بترحيب رسمي من الجهات الرسمية بدول مجلس التعاون الخليجي، وأن الصيغة النهائية للاتحاد ستطرح من أجل التوافق عليها في اجتماع وزراء العمل لدول المجلس على هامش مؤتمر منظمة العمل العربية بالقاهرة الذي ينطلق يوم غد الأحد ، والذي يمثل فيه البحرين أطراف الإنتاج، ومن بينهم وزير العمل وغرفة تجارة وصناعة البحرين إلى جانب الاتحاد الحُر لنقابات عمال البحرين.

وتحدث رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد الحُر لنقابات عمال البحرين أن دول الخليج تواجه حملات “ابتزاز” فيما يتعلق بالملف العمالي وتسليط الضوء على الوضع العمالي في دول المجلس بتقارير مغلوطة، وأن هذا مشروع الاتحاد يأتي كواجب وطني لتمثيل العمال وإبراز التقارير الصحيحة عن الوضع العمالي والتنسيق بين القطاعات العمالية في دول المجلس.

وقال يوسف إنه حسب التصور الأولي ستكون المملكة العربية السعودية مقر للاتحاد، حيث جرى كتابة مسودة النظام الأساسي الأولي للتكتل الخليجي.

نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي
نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي