الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠٢٣ 11:22 ص






عقد الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين الإجتماع الدوري لرؤساء النقابات العمالية العضوة بالاتحاد، برئاسة السيد يعقوب يوسف محمد رئيس الاتحاد الحُر، وذلك في مقر الاتحاد بمدينة عيسى.

وفي مستهل الإجتماع تقدم رئيس الاتحاد الحر بالتهنئة إلى جميع النقابات المنضوية تحت مظلته بمناسبة حصول الاتحاد الحر على مقعد أصيل في لجنة الحريات بمنظمة العمل العربية من خلال إنتخاب اسامة سلمان قمبر الأمين العام للاتحاد الحر لهذا المقعد، وكذلك نيل ثقة القيادة وتعيين رئيس الاتحاد الحر بمجلس إدارة صندوق العمل تمكين للدورة الجديدة، حيث  تعد هذه المناصب التي حصل عليها الاتحاد الحر بمثابة شهادة للاتحاد وإنجاز جديد يضاف للإنجازات التي حصل عليها الإتحاد منذ تأسيسه.

وقد ناقش الإجتماع موضوع العدوان الصهيوني على قطاع غزة بدولة فلسطين المحتلة، حيث أبدى جميع المجتمعين استنكارهم وتنديدهم الشديدين بالغارات التي يشنها الكيان بشكل يومي وتستهدف  المدنيين الأبرياء العزل، والتي أسفرت عن عن قتل أكثر من عشرة آلاف من المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء، مؤكدين على دعمهم لأي إجراء يتخذه الاتحاد الحر دعماً وتضامناً مع عمال وشعب فلسطين.

واستعرض رئيس الاتحاد الحر مع رؤساء النقابات ما تم إنجازه خلال مشاركة الاتحاد في الأنشطة للإعداد للمؤتمر التأسيسي للاتحاد الدولي للعمل والذي سيكون مقره في إسطنبول في تركيا، حيث بين يوسف بأنه سيتم الإعلان الرسمي عن المؤتمر التأسيسي للاتحاد فور الحصول على الموافقة النهائية من قبل رئيس الجمهورية التركية.

وناقش الاجتماع استراتيجية العمل للمرحلة المقبلة، من خلال تشكيل اللجان العاملة بالاتحاد الحر وآلية التعامل مع رؤساء اللجان، حيث دعا رئيس الاتحاد الحر الأخوة الأعضاء بالنقابات إلى أن يكون هناك تنسيق مسبق في حال تسجيل الأعضاء المرشحين للمحاضرات وورش العمل وذلك للإعداد للتجهيزات اللازمة ويتم تفريغ العضو للحضور والمشاركة.

وأضاف يعقوب بأنه جاري العمل على إعداد دورة نقابية خارجية عن فن المفاوضة الجماعية والحوار الإجتماعي، بالتنسيق مع لجنة التنظيم الداخلي ولجنة التدريب والتثقيف العمالي، ويأتي ذلك ضمن ترجمة خطط وسياسات الحر في الارتقاء بالكوادر الوطنية وتطوير مهاراتهم وإعدادهم للقيادة في مواقع العمل.

وفي نهاية الإجتماع أكد يعقوب على أهمية التعاون والتنسيق بين النقابات العمالية والاتحاد فيما يخص القضايا العمالية التي تستدعي التدخل لإيجاد حلول عاجلة قبل تطورها، مشدداً على أن قوة التفاوض تحقق مكاسب أكبر لأصحاب الحق من العمال، وأن الخبرة التي يتمتع بها الاتحاد في هذا المجال مكنته من حلحلة العديد من القضايا العمالية الفردية والجماعية.

نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي
نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي