الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠٢٣ 12:06 م




الاتحاد الحر" والاتحاد العام لنقابات عمال مصر" ينظمان دورة "الحوار الاجتماعي والمفاوضة الجماعية" بالقاهرة



ضمن برنامج التعاون بين الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين والاتحاد العام لنقابات عمال مصر، نظم الاتحادان دورة تدريبية للنقابات العمالية بعنوان "الحوار الاجتماعي والمفاوضة الجماعية" في مدينة القاهرة خلال الفترة 12-17 نوفمبر 2023م بفندق سونستا.


وفي كلمة رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد رحب بالحضور مقدماً شكره اللامحدود للاتحاد العام لنقابات عمال مصر  ورئيسه القائد النقابي محمد جبران وذلك ما يؤكد ما يلقاه العمال والحركة النقابية المصرية من دعم كبير من رئيس الاتحاد مشيداً  بالتعاون بين الاتحادين من خلال تنظيم دورات وورش تدريبية نقابية تسهم في تأهيل الكوادر النقابية العضوة بهيكلية الاتحاد الحر، ونوه بضرورة التعاون من أجل خلق وحدة نقابية بالعالم العربي والنضال من أجل الدفاع عن مصالح الطبقة العاملة بشتى الطرق الشرعية المتاحة.

وقال رئيس الاتحاد الحر إنه من الضروري اليوم أن يسود العالم العربي وحدة نقابية أسوة بالتكتلات الإقليمية والدولية من خلال تنمية الاتحادات والنقابات مادياً ومعنوياً لتكون قوية قادرة على الدفاع عن الطبقة العاملة التي تمثلها والحفاظ على مكتسباتهم أمام أصحاب الأعمال ومن يمثلهم.

كما نقل السيد يعقوب يوسف محمد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين تحيات عمال مملكة البحرين نيابة عن الأخوة والأخوات بالمجلس التنفيذي، وأعرب عن شكر الأعضاء المشاركين من مملكة البحرين للاخوة في الاتحاد العام لنقابات عمال مصر لحسن الاستضافة وحفاوة الاستقبال، ولإتاحة الفرصة للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين للتعرف على تجارب الأشقاء بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر في مجال التفاوض الجماعي وحلحلة القضايا العمالية بأسلوب رصين يوازن بين مصالح كافة الأطراف ويصل بهم إلى نتيجة مرضية دون الدخول في صراعات من الممكن أن تؤدي إلى تعطيل عجلة الإنتاج.

من ناحيته رحب السيد رابح عسل نائب رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول ممثل رئيس اتحاد عمال مصر بالاخوة المشاركين في الدورة من الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين.

كما تطرق في كلمته إلى ما تملكه المؤسسات العمالية من قوة غير مستغلة تستوجب تعظيم الإستفادة منها بما يعزز مصالح جميع العمال والنقابيين، مؤكدا بأنه يجب علينا اليوم أن نبدأ بوضع إستراتيجية نقابية تستطيع أن تكون مؤثرة على المستويين العربي والدولي وذلك بعد إجراء دراسات مستفيضة وأبحاث علمية من خبراء في إيجاد وثيقة نقابية عظمى لها إعتبارها في السياسات الدولية، وخاصة في وطننا العربي.

وأوضح عسل أن الدورة التأهيلية للكوادر النقابية، تمثل فرصة للخروج بثقافة نقابية حديثة في فكرتها وعميقة في جذورها تؤكد على الوحدة النقابية العربية.

يذكر أن ورشة العمل تأتي في إطار التعاون بين الاتحادين الشقيقين وعلى مدى خمسة أيام سيتعرف المشاركون فيها من خلال تقديم عدد من الخبراء والمختصين على التجربة النقابية المصرية والحوار الإجتماعي في جمهورية مصر العربية.



نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي
نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي