الخميس ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٣ 10:12 م





رفع رئيس الاتحاد الحُر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد، أسمى ٱيات التهاني إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ٱل خليفة ملك مملكة البحرين المعظم حفظه الله ورعاه وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ٱل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم ٱل خليفة قرينة عاهل البلاد المعظم رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، وإلى المرأة البحرينية بمناسبة يومها الموافق الأول من ديسمبر.

وأكد رئيس الاتحاد الحُر أن المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك المعظم يواصل عطاءاته عبر السنين ويأتي من بين تلك العطاءات ما حصلت عليه المرأة البحرينية من حقوق جعلتها شريكا رئيساً في التنمية بمختلف أبعادها، وفي جميع مجالاتها، وهو ما انعكس على مؤشرات التنمية الوطنية الشاملة.

وقال إن القيادة الرشيدة والحكومة الموقرة والمجلس الأعلى للمرأة شكلوا نسيجاً من التمكين المتتابع عبر أكثر من عقدين من الزمن، لتصل المرأة البحرينية لمستويات قيادية على مستوى المملكة وفي العالم أجمع، حتى أصبحت المرأة البحرينية مثالا يحتذى به في التقدم والتطور وصناعة المستقبل الزاهر لنظيراتها في البحرين وفي شتى بقاع العالم.

وشدد رئيس الاتحاد الحُر على أن الاحتفال بيوم المرأة البحرينية سوف يظل مناسبة وطنية جامعة للمرأة والرجل في المملكة، لتسلط الضوء على البحرين ونموذجها المتميز في تمكين المرأة وجعلها شريكاً في قيادة الوطن نحو العالمية، فكانت رئيسة لمؤسسات اقتصادية كبرى ووزارات حكومية فاعلة وممثلة للمملكة في المحافل الدولية عن جدارة واقتدار، وصاحبة قرار ورائدة أعمال.

وأشار يوسف إلى أن الاتحاد الحُر لنقابات عمال البحرين الذي يواكب هذا النهج البحريني الأصيل والمستلهم من رؤى جلالة الملك المعّظم، حيث أصبحت المرأة العاملة والنقابية من أهم عناصر الاتحاد الفاعلة في كافة نقاباته المنضوية تحت مظلته.

واختتم رئيس الاتحاد الحُر بتوجيه التحية العطرة إلى كل امرأة بحرينية في عيدها مؤكداً أنها تبقى دوما الأم والأخت والإبنة والزميلة في العمل والشريكة في صنع القرار سواء في بيتها أو خارجه أو حتى خارج حدود مملكة البحرين، متمنياً لها في عيدها الخامس عشر دوام التوفيق والعزة والرقي.

نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي
نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي