الأحد ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٣ 10:18 ص






شاركت الأستاذة حنين الشملان، نائب رئيس المجلس المركزي للاتحاد الحُر والأخت أمل الذوادي عضو لجنة التنظيم الداخلي، في الندوة القومية التي تحمل عنوان "هجرة وتنقل الأيدي العاملة العربية في ظل التحول الرقمي"، والتي عقدت في العاصمة المصرية القاهرة في الفترة من 18 إلى 19 ديسمبر 2023.

وقد ترأست  الأستاذة حنين الشملان نائب رئيس المجلس المركزي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين الجلسة الثانية من الندوة القومية والتي استعراض  فيها الدكتور أنور النقيب  رئيس قسم  الاقتصاد بأكاديمية السادات للعلوم الإدارية بجمهورية مصر العربية ورقة بعنوان بحثية بعنوان:"استجابات الدول العربية تجاه العمالة المتنقلة في إطار الرؤى الوطنية: دروس مستفادة وحلول مستدامة". 


وأكدت الشملان على ضرورة  إعادة النظر في سياسات الهجرة البينية بين الدول العربية بما لا يتعارض مع الظروف السياسية والاقتصادية الخاصة بكل دولة، وبحيث تكون الأولوية للعامل العربي إذا توافرت فيه الشروط اللازمة لشغل الوظيفة، مطالبة بضرورة تحديث التصنيف العربي المعياري للمهن وبما يتماشى مع تطورات التحول الرقمي.
وأشارت إلى أن الندوة كانت تهدف  إلى تعزيز فهم المشاركين لواقع العمالة العربية المتنقلة بعد الأزمات وتطوراتها، ومناقشة هجرة الكفاءات وكيفية استفادة الدول منها. أيضًا إلى إصلاح سياسات الهجرة في إطار تنفيذ خطة التنمية المستدامة وتعزيز التكامل الإقليمي والعربي، وتعريف المشاركين بالاستجابات المتبعة من قِبل الدول العربية للعمالة المتنقلة في سياق الرؤى الوطنية لتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030.


وأوضحت الشملان أن المشاركة في هذه الندوة يعكس الاهتمام والدور الذي يلعبه الاتحاد الحُر في قضايا الهجرة وتنقل العمالة العربية، وتعزز تبادل المعرفة والتجارب في هذا المجال.

وأضافت أن المهاجرون يلعبون دورًا متزايدًا في تعبئة الموارد البشرية والاجتماعية والاقتصادية للدول، مشيرة إلى أن السياسات الجيدة تقودنا لتنقل اليد العاملة نحو مستقبل أكثر عدالة، فقوة العمل عبر الحدود إنما هي، من حيث الجوهر، عملية عرض وطلب بين مجتمعات لديها فائض من اليد العاملة التي لا تجد لنفسها فرص عمل في بلدانها، ومجتمعات أخرى أكثر تطورًا تعاني، نقصًا لتحقيق مستويات الإنتاج المطلوبة.

وقد نظمت هذه الندوة القومية بمبادرة من منظمة العمل العربية، وتأتي ضمن خطة عملها لعام 2023، بهدف مناقشة قضايا وموضوعات تتعلق بتنقل العمالة العربية والهجرة في ظل التحول الرقمي، وتبادل المعارف والخبرات والتجارب بين المشاركين.


وتضمنت المحاور الرئيسية للندوة:سياسات الهجرة في إطار تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030، والأبعاد الدولية والعربية لموجات الهجرة غير النظامية في ظل التحول الرقمي، والآثار الإيجابية والسلبية لظاهرة تنقل العمالة العربية، وكيفية استفادة الدول منها في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالإضافة إلى استجابة الدول العربية للعمالة المتنقلة في إطار الرؤى الوطنية، وتبادل الدروس المستفادة واقتراح الحلول المستدامة.




نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي
نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر فبراير 2024 التفاعلي