الأربعاء ٠١ مايو ٢٠٢٤ 07:45 ص





بمناسبة يوم العمال العالمي الذي يوافق الأول من مايو، يتقدم الاتحاد الحُر لنقابات عمال البحرين بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء الموقر، وإلى عمال مملكة البحرين والعالم العربي ولجموع العمال في جميع انحاء العالم.

وفي هذا اليوم الدولي والوطني بجدارة، يؤكد الاتحاد الحُر على أن مملكة البحرين تزخر بالخير والنماء والتقدم في ظل العهد الزاهر لجلالة الملك المعظم، الذي لا يدخر جهدا في سبيل تحقيق تطلعات شعبه وعماله وفي مسارات رفع اسم مملكة البحرين خفاقاً في المجتمع الدولي، باعتبارها نموذجا للحريات النقابية والعمالية، وباعتبارها من أكبر الدول التي تضع أعلى معايير الحق والعدالة في خدمة مجتمعها.

إن البحرين اليوم أصبحت رقما صعباً في المعادلة العمالية الدولية، حيث ينظر الجميع لما تقدمه من مشورة ورؤى ومقترحات، ويؤخذ بعين الاعتبار كل مواقفها في القضايا العمالية والنقابية على المستويين الإقليمي والدولي، ولم يكن ليتحقق ذلك إلا برعاية ورؤية سامية لقائد حكيم يضع الإنسان فوق كل اعتبار والمواطن في مقدمة أولوياته.

كما أن للإدارة الحكيمة للحكومة الموقرة والتي يتولى زمامها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، الأثر الملموس على الاقتصاد الوطني والموقع البارز الذي حظيت به البحرين في العالم.

وإن الاتحاد الحُر لنقابات عمال البحرين ومن هذا المنطلق الوطني يؤكد على ثبات واستدامة واستمرارية عمله بالتعاون مع كافة المؤسسات الوطنية في تحقيق تطلعات العمال وبما يحقق التنمية الشاملة ورؤية البحرين الاقتصادية 2030-2050 التي يتم رسم ملامحها اليوم لمستقبل أفضل للمملكة.

ولقد اختار الاتحاد الحُر هذا العام ليكون عام الاحتفاء بأهل العزم من ذوي العزيمة الذين تجاوزوا العجز واصطفوا إلى جوار إخوانهم من العمال ليخدموا وطنهم بحب وولاء، غير آبهين أو مكترثين بما يعانونه من ابتلاء رباني، وفي هذا الصدد يرفع الاتحاد الحُر آيات الشكر والعرفان والثناء إلى أبناء الوطن من العاملين من ذوي العزيمة، ويؤكد أنهم في القلب وفوق الرؤوس.

وينتهز الاتحاد الحُر المناسبة للتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في حياة كريمة ويشدد الاتحاد الحُر على دعمه لنضال الأشقاء ضد العدوان الهمجي الغاشم والمتواصل منذ أكثر من نصف سنة، ووقوفه مع كافة الجهود والمساعي التي تهدف لوقف إطلاق النار واستعادة حياة الأشقاء والعمال في فلسطين المحتلة وصولا إلى سلام شامل ودائم.

نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر يونيو 2024 التفاعلي
نشرة الحر الإلكترونية - عدد شهر يونيو 2024 التفاعلي