الخميس ٠٤ أكتوبر ٢٠١٨ 10:06 ص




نقابة التربويين البحرينية ... 5 أكتوبر إضاءات في فضاء التعليم والمعلمين

 





الإضاءة الأولى

كتوبر تاريخًا يوقد فيه العالم شموعًا تحمل عبرها معاني كثيرة كالتضحية والأمل والعطاء ونور الفكر والوجدان، كل هذه المعاني ما هي الا إجلالًا وإفتخارًا بالمعلم على دوره الجليل في الريادة البشرية.

نحن في هذه المناسبة لا نوقد شموعًا فقط للمعلم إنما نثمن عطاءه بوصفه شمس عطاء، فشموس المعلمين أصحاب الرسالة السامية والمؤثرة على إعداد الأجيال بما يتوافق مع قيم المواطن الصالح وبمقاييس عالمية يقبلها مجتمعه ويدعو لها، إنما تأكيدًا على ان يحتل المعلم موقعًا يجل فيه ويقدر ويرفع من قيمته ويضمن صون كرامته، يضاهي بوظيفته أهم الوظائف في المجتمع متجاوزًا في الأهمية ركب الوظائف أو المهن الخرى بل متقدم عليها وله الأسبقية في تميّزه على الوظائف الأخرى لتكون وظيفته من المهن الجاذبة المستقطبة الكثيرين  للانتساب إليها.

أ‌.       صفية محمد شمسان

رئيس مدارس في التعليم الثانوي

رئيس نقابة التربويين البحرينية

**************

الإضاءة الثانية





حين تنظر إلى التطور الهائل الذي يحيط بنا وتسأل نفسك:

أي عقول تلك التي فكرت؟ ومن بذر فيها تلك الفكرة الملهمة؟

ينبري لك حينها من أنار العقول... وفتح الأذهان... وهذب الأخلاق... إنه المعلم.

حفظ لنا التاريخ، ذلك الدور الكبير للمعلم في تربية الأجيال وتعليمهم ليضمن صلاح نشأتهم، فكم من عقول أُنيرت!! وكم من نفوس زكت!! وكم من قلوب تأثرت!! فكان للمعلم الأثر الأكبر في كل الميادين. المعلم ذلك الإنسان الذي حمل على كاهله أمانة عظيمة ليخلق في النفوس الخالية جنانًا من المعرفة، ويبني في صحاري العقول قصورًا وسقى القلوب العطشى للعلم، لذلك فضل الله تعالى المعلم على غيره من الخلق فسخر كل الكائنات الحية لتستغفر له وتدعو له رفعة لشأنه وتعظيمها لمكانته.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله وملائكته وأهل السماوات والأرض حتى النملة في حجرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير).

عائشة جناحي

مديرة مدرسة (سابقًا)

نائب رئيس نقابة التربويين البحرينية

**************

الإضاءة الثالثة




اخواني واخواتي المعلمين والمعلمات وجميع العاملين في الميدان التربوي أهنئكم بيومكم العالمي (يوم المعلم) ولنحتفي من خلاله بمن نوّر دروب العلم والمحبة والقيم والمبادئ وضحّى في سبيل ذلك، أنتم يا من سعيتم لنهضة بلدنا الحبيب وحافظتم على ثرواته الحقيقية ألا وإنهم أبناءه رصيد المستقبل من أجل مواصلة التنمية والرقي لبحريننا الغالية، أثابكم الله خير الجزاء في الدنيا والآخرة. أنتهز هذه الفرصة لأتقدم بجزيل العرفان والامتنان لكل أساتذتي من المربين والمربيات الذين أخذوا بيدي في مشوار حياتي العملية، وإلى جميع زملائي وزميلاتي الذين عملنا معًا بجد واجتهاد وإخلاص من أجل تعليم وتعلم أبنائنا وبناتنا في بلدنا الغالي البحرين.

الأستاذة عائشة محمد عبدالغني

الوكيل المساعد للتعليم الخاص والمستمر (سابقًا)

عضو مجلس إدارة هيئة جودة التعليم والتدريب

**************

الإضاءة الرابعة





هنيئًا لكل المربين في هذه المناسبة التربوية البهيجة... وطوبى لكل معلم نال شرف هذه الرسالة العظيمة فإستحق بجدارة أن يثبت كفاءته في تربية وتعليم أجيال صالحة تحمل بشائر الخير بمستقبل مشرق لأوطانها.

فاطمة محمد عبدالله 

مديرة مدرسة (سابقًا)

**************

الإضاءة الخامسة




أن المعلم هو الثروة الحقيقية لرفعة المجتمع وعلو شأنه، فهو ربان سفينة العلم يقود أبنائنا إلى شطآن المعرفة عبر بحور العلم، فهو منارة تضيء الدروب نحو القيم والأخلاق. نقدم لك التقدير والعرفان  مقدرين جهودك العظيمة في تربية وتعليم أجيال الغد، داعين الله أن يسدد خطاكم ويوفقكم في مسعاكم.

إبراهيم الغانم

مدير مدرسة

**************

الإضاءة السادسة



حين يلامس قلمي يداي لا يخطر في بالي إلا الشخص الذي أخذ من عمره ليعطيني ومن صحته ليقويني ومن أفكاره ليغذي فكري، فأنت يا معلمي كنت لي بصيص أملي ونور دربي، عجزت أن أوفيك حقك فلك مني في يومك هذا جزيل الشكر والتقدير والعرفان على عطائك المستمر.

تهاني حسين المريسي

إختصاصي إشراف تربوي

**************

الإضاءة السابعة




كما إلتصقت العراقة على جدران الهداية الخليفية، وإلتمعت الحداثة في سقف كلية البحرين للمعلمين، يقف التاريخ والحاضر والمستقبل إجلالاً وإحترامًا. إلى الشمعة المضيئة علمًا، إلى النهر الفائض إخلاصًا وصبرًا، إلى النخلة التي يأوي إلى ظلها المحبّون شوقًا، إلى كل معلم ومعلمة وكل منتسب للتربية والتعليم منذ بدء التعليم النظامي قبل مئة عام وإلى يومنا هذا قيادات وكوادر، تحية لعطائكم الجميل ومجدكم السّامي وإنتاجكم العظيم، أجيالاً تتوالى ووطنًا يتعالى عزةً واحتفالاً.

5 أكتوبر.. يوم تلتفتُ فيه الأجيال لراعيها وقائدها، ويجدد فيه معلمو اليوم عهدهم للسير على خطى السابقين، عاشت مملكة البحرين قطعةً من جمالكم الأخّاذ.

محمد المالكي

معلم أول

**************

الإضاءة الثامنة





رموز العطاء المتفاني والعمل الدؤوب، أساس فخر الأوطان وعزتها، معلمو ومعلمات الغد المشرق، طبتم وطابت أيامكم مليئة بحب العمل والإخلاص فيه والسعي لكل جديد يرتقي به. لكل شخص قد سخر الله له الأسباب وهيأ له ليكون خير قائد وملهم ومؤسس لأجيال واعدة، هنيئًا لكم هذا الشرف وهنيئًا لكم ثواب الدنيا والاخرة.

نورة جمال جنيد

معلمة

**************

الإضاءة التاسعة




لا يمكن أنكار أهمية دور المعلم في دعم وتوجيه ومساندة وتحفيز طلبته نحو التعلم وتعديل سلوكهم، فبه تنهض الأمم وتتطور الدول وتقوى عزائم الشعوب، فبكلمة تشجيع منه ترتفع الهمم لتصل إلى القمم. وكتربويين وأولياء أمور نهنئ جميع المعلمين في يومهم العالمي، مقدرين جهودهم وعطاءهم المستمر في احتواء أبنائنا وتوفير الدعم المناسب لاحتياجاتهم الخاصة وتعزيز مهاراتهم وتنمية مواهبهم وقدراتهم لتكون المدرسة بيتهم الثاني الآمن.

ا. اسمهان محمد الجودر

إختصاصي تربوي أول وولية أمر

**************

الإضاءة العاشرة





إلى كل معلمة تركت في نفسي طيب الأثر والقدوة الحسنة، والتي لم تكتفي بتقديم التعليم بل أضافت بعدًا إضافيًا إلا وهو تربية جيل مُشرف يرفع أسم وطننا الغالي، لك كل حب وتقدير وأصدق المشاعر في يومكم العالمي ... أعاده الله عليك وأنت بخير.

صباح ناصر البنعلي

طالبة مرحلة ثانوية

**************

 


مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات