الأحد ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨ 02:39 م




 بالصور .. بمشاركة وزير العمل .. الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يفتتح ملتقى المرأة العربية

 وزير العمل :  البحرين نجحت في رفع نسبة التوظيف للمرأة في القطاعين الحكومي والخاص

يعقوب يوسف: المرأة البحرينية حققت إنجازات غير مسبوقة في المنطقة العربية

 

 

بمشاركة سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية  السيد جميل بن محمد علي حميدان افتتح الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين ملتقى المرأة العربية والذي يعقد تحت عنوان " المرأة العربية العاملة .. اسهامات وإنجازات" خلال الفترة من 25 - 26 فبراير 2018 في المنامة  بحضور السيد جورج مفريكوس الأمين العام لاتحاد النقابات العالمي  وقيادات نسائية عمالية من أكثر من أربعين دولة .



في بداية كلمته رحب سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل  بن محمد علي حميدان  بالضيوف الكرام معرباً عن سعادته من المشاركة في هذا ملتقى المرأة العربية  في هذه الأجواء التي تعيشها البحرين بعرسها الانتخابي المتمثل في الانتخابات النيابية والبلدية

وقال :"  في الحقيقة هي فرصة لكم جميعاً لمشاركتنا في هذا الحدث الوطني الاستثنائي في البحرين وسوف تقرأون اليوم نتائج الانتخابات والتي ستظهر فوز كثير من النساء  المتميزات، فالمرأة هي محل  فخر واعتزاز من الجميع على أرض مملكة البحرين "

وأضاف وزير العمل  أن أفضل أهداف هذا الملتقى  هو تبادل الخبرات وكيفية دمج المرأة  لتعزيز مسيرة التنمية ومسيرة إدماج المرأة في التنمية ،مشيراً إلى أن البحرين قطعت شوطاً كبيراً  في مجال تمكين المرأة .

البطالة والتوظيف

وكشف أن أول مشكلة تواجه المرأة في البحرين وفي جميع انحاء الوطن العربي  هي  مشكلة البطالة ، حيث يبلغ مجمل العاطلات   عن العمل نحو 80% ، مشيراً إلى أن مملكة البحرين نجحت في   رفع نسبة توظيف المرأة  من 25% إلى 36%  من إجمال عملية التوظيف في القطاع الخاص، وتوفير التدريب المجاني للمرأة  حيث أن  75 % ممن استفادوا من برامج التدريب هم من النساء ،كما أن  الشواغر المعروضة على المرأة تصل إلى 67% من اجمالي الشواغر المتاحة في بند الشواغر بوزارة العمل في مملكة البحرين .

وأضاف حميدان أن  51%  من  إجمالي العاملين  في القطاع الحكومي من النساء ، و57% من مستوى الإدارة المتوسطة و

39و من إجمالي السجلات يذهب للنساء، مؤكدا أن لدى وزارة العمل حركة حثيثة لإدماج المرأة في الاقتصاد .

وطالب وزير العمل بضرورة مواصلة دور الحركة النسائية في كافة المجتمعات وبالأخص دعم النقابات العمالية العربية للمرأة العاملة  وذلك حتى  تثبت للجميع مستوى الكفاءة التي تتمتع بها المرأة العربية العامة بها .




دور الاتحاد الحر

 وفي نهاية كلمته تقدم وزير العمل والتنمية الاجتماعية  بالشكر الجزيل للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين  ورئيس مجلسه التنفيذي السيد يعقوب يوسف على المبادرات والأنشطة النوعية ذات القيمة العالية  التي أصبحت تنعقد بشكل دوري ومتجدد  ومتطور ، مؤكداً على  دعم  وزارة العمل  للاتحاد الحر في مثل هذه الاعمال والمبادرات المتميزة .

 

 

إنجازات للمرأة البحرينية غير مسبوقة

أما رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين   يعقوب يوسف محمد  فقال في كلمته :"   إنها لفرصة عظيمة أن تحتضن  أرض البحرين  ملتقى المرأة العربية  هذا العام   ولعل عنوان الملتقى لهذا العام  يجعلنا نفخر بأن نستعرض بعض انجازات المرأة البحرينية واسهاماتها في العمل وما وصلت إليه من  وظائف قيادية غير مسبوقة مقارنة بالعديد من دول المنطقة  في مختلف المجالات  حيث  كانت البحرين سباقة في حماية حقوق المرأة وتعزيز مكتسباتها على مختلف الأصعدة  وان تكون في شراكة فعالة مع الراجل لبناء الوطن وتطويره "

 وأضاف أن المجلس الأعلى للمرأة برئاسة سمو الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه يواصل دوره الفعال في تمكين المرأة وكفالة المساواة مع الرجل في مختلف المجالات  طبقاً لما ينص عليه الدستور والتشريعات الوطنية.

 وأشار يعقوب إلى أنه من المصادفات السعيدة أن يصادف انعقاد ملتقى المرأة العربية مع مناسبة هامة وهي يوم المرأة البحرينية  الذي يحتفل به في الأول من ديسمبر من كل عام والذي يحتفل به هذا العام تحت عنوان الاحتفاء بالمرأة في المجال التشريعي والبلدي .

وأضاف أن المرأة البحرينية سبقت نظيراتها في المنطقة من خلال  المشاركة في الانتخابات البلدية  منذ  منتصف العشرينيات من القرن الماضي ودخلت مجلس الشورى منذ ما يقارب 20 عاماً ودخلت المجلس التشريعي منذ 16 عاماً ،كما يتصادف انعقاد الملتقى مع الانتخابات النيابية والبلدية بمشاركة 48 امرأة ومن المتوقع وصول كوادر نسائية متميزة من بينهن إلى البرلمان والمجالس البلدية ، مؤكداً أن ذلك ما كان ليحدث لولا دعم القيادة السياسية والمشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه .

وشدد يعقوب على ضرورة منح المرأة العاملة  المزيد من الحقوق التي تمكنها من أداء دورها العائلي على أكمل وجه ، مطالباً بضرورة مراعاة الدور المحوري للمرأة العاملة في عائلتها ، واصفاً أن نظرية مشاركة المرأة للرجل في العمل وأداء الأدوار  هي نظرية ظالمة حيث أن دور المرأة يفوق دور الرجل بسبب  جمعها بين دورها المهمة في العائلة ودورها في العمل .

وطالب النقابات العمالية العربية بمزيد من الدعم لمطالب وحقوق المرأة والعمل على المساهمة في دعمها لتحقيق التوازن المطلوب بين دورها كمرأة عاملة والتزاماتها العائلية .

ووجه يعقوب في نهاية كلمته التحية إلى المرأة الفلسطينية التي تواجه تحديات كبرى تحت الاحتلال الصهيوني ،مؤكداً أنها نموذج للمرأة المصابرة الصامدة  التي من الواجب دعمها بشتى السبل والوسائل .




الاستفادة من تبادل الخبرات

وفي كلمتها أشادت  ايمان سيد احمد رئيس لجنة المراة بالاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بالاحصائيات البحرينية التي اعلنها سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية عن واقع المرأة العاملة في البحرين  وكثير من المكتسبات التي حازتها خلال الفترة الماضية بفضل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى  ودعم القيادة لها في مختلف المجالات .

وطالبت بضرورة التكاتف والتجانس والتعاون بين نقابات العمال العرب نحو مزيداً من التكامل والاستفادة من تبادل التجارب والخبرات المختلف ، مشيدة بدور المرأة وقوتها في مواجهة التحديات

ووجهت التحية للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين ولرئيسة لجنة المرأة به السيدة  زبيدة البلوشي وذلك على نشاطها  دورها الكبير في دعم المبادرات المختلفة التي تتعلق بالمرأة العربية العاملة

 كما وجهت  الشكر والتقدير  لاتحاد النقابات العربية  والذي  استطاع أن يجمع   اتحادات الدول العربية ويؤسس كياناً لهم يكون له تواجد بين جميع دول العالم .







مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات