الأربعاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨ 09:50 ص




ملتقى المرأة العربية العاملة يشكر سمو ولي العهد على مجهوداته لدعم المرأة العربية  

بعث المشاركات في الملتقى النقابي للمرأة العربية والذي أقيم في البحرين في التفرة من 25 - 26 نوفمبر برقية شكر وتهنئة  لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس الوزراء على الإنجازات التي تحققت للمرأة البحرينية في عهد المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وإتاحة الفرصة لتنظيم الملتقى على أرض البحرين للمرة الثانية وفيما يلي نص البرقية :

 

صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس الوزراء

 

تحية عطرة لمقام سموكم.. وبعد

 

يطيب لنا نحن المشاركات في اعمال الملتقى النقابي للمرأة العربية العاملة المقام في مملكة البحرين من 25 الى 27 نوفمبر 2018م بتنظيم من الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، بأن نرفع لسموكم، أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير على ما قدمته مملكة البحرين من جهود كبيرة في سبيل إنجاح اعمال هذا الملتقى.

وهذا ما عهدناه من مملكة البحرين بأنها بيت الأمة العربية الذي يحتضن الجميع ويعبرهم من أهله قبل أن يكونوا ضيوفا فيه، فقد كانت تلك المشاركة الثانية في الملتقى الذي عقد في عام 2014، وحظينا بشرف التواجد على تلك الجزيرة الطيبة بأهلها وقيادتها، التي عملت بقوة على دعم المرأة وتمكينها لتكون شريكا فاعلا في بناء الوطن، وما تحقق لها من مكتسبات كثيرة ولمسناها، يؤكد أن مملكة البحرين صاحبة الريادة في مجالات التنمية البشرية، وتفعيل دور المرأة إلى أن وصلت لأعلى المناصب القيادية في الدولة.

وعلى صعيد العمل النقابي، فإننا لمسنا قدر التقدم الكبير في العمل النقابي بمملكة البحرين والذي يتسع عاما بعد آخر ليصبح نموذجا يحتذى به في الدول العربية بشأن تحقيق طموحات المرأة العاملة وتمكينها بأن تكون شريكا في كافة مواقع العمل.

ولا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل على ما شهدناه من حفاوة استقبال وحسن تنظيم للملتقى، سائلين الله تعالى أن يجعل مملكة البحرين دوما في تقدم وازدهار في ظل القيادة الرشيدة للمملكة.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 المشاركات في ملتقى المرأة العربية العاملة بتنظيم الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين.

 


مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات