الأربعاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨ 09:55 ص




 ملتقى المرأة العربية يشيد بجهود سمو الأميرة سبيكة في تمكين المرأة البحرينية ودعم المرأة العربية

بعث المشاركات في الملتقى النقابي للمرأة العربية والذي أقيم في البحرين في التفرة من 25 - 26 نوفمبر برقية شكر وتهنئة  لصاحبة السمو الملكي الأميرة  سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة  قرينة عاهل البلاد المفدى رئيس المجلس الأعلى للمرأة على الإنجازات التي تحققت للمرأة البحرينية بفضل جهودها في عهد المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وعلى دعمها وجهودها في دعم المرأة العربية  وإتاحة الفرصة لتنظيم الملتقى على أرض البحرين للمرة الثانية وفيما يلي نص البرقية :

صاحبة السمو الملكي الأميرة  سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة  قرينة عاهل البلاد المفدى

رئيس المجلس الأعلى للمرأة

 

يطيب لنا نحن المشاركات في اعمال الملتقى النقابي للمرأة العربية العاملة المقام في مملكة البحرين من 25 الى 27 نوفمبر 2018م بتنظيم من الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، بأن نرفع لسموك، أسمى آيات الشكر والتقدير على ما قدمته مملكة البحرين  من جهود كبيرة في سبيل تمكين المرأة البحرينية في كافة المجالات ودعم المرأة العربية وكل المبادرات المتعلقة بها ولعل آخرها هو  إنجاح اعمال الملتقى النقابي للمرأة العربية العاملة والذي تشرفن بإقامته على أرض مملكة البحرين  الحبيبة.

إننا ياصاحبة السمو قد تفاجئنا  بعد الاطلاع على  الإنجازات والمكتسبات غير المسبوقة التي تحققت للمرأة البحرينية بفضل دعمكم، ففي عهد المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى وبفضل جهودكم ودعم تبوأت المرأة البحرينية العديد من المناصب القيادية  فأصبحت الوزيرة والنائبة و المديرة ورئيس مجلس إدارة حيث تحقق بالفعل مبدأ تكافؤ الفرصة بين الرجال والنساء .

إن تجربة البحرين المتميزة في تمكين المرأة  هي بحق  تجربة ملهمة ويجب أن تنقل للدول الأخرى للاستفادة منها  بما يناسب بلدانهم  وذلك حتى تحصل المرأة على حقوقها وتشارك بقوة في شتى المجالات .

 وعلى صعيد العمل النقابي، فإننا لمسنا قدر التقدم الكبير في العمل النقابي بمملكة البحرين والذي يتسع عاما بعد آخر ليصبح نموذجا يحتذى به في الدول العربية بشأن تحقيق طموحات المرأة العاملة وتمكينها بأن تكون شريكا في كافة مواقع العمل.

 نجدد شكرنا وتقديرنا وامتناناً  على  حفاوة الاستقبال وحسن تنظيم الملتقى  وإتاحة الفرصة لنا  للمشاركة الثانية في هذا الملتقى الذي عقد من قبل  في عام 2014 في البحرين ، وحظينا بشرف التواجد على تلك الجزيرة الطيبة بأهلها وقيادتها، التي عملت بقوة على دعم المرأة وتمكينها لتكون شريكا فاعلا في بناء الوطن، وما تحقق لها من مكتسبات كثيرة ولمسناها، يؤكد أن مملكة البحرين صاحبة الريادة في مجالات التنمية البشرية، وتفعيل دور المرأة إلى أن وصلت لأعلى المناصب القيادية في الدولة.

سائلين المولى عزوجل أن يوفق سموك ويسدد على طريق الحق والخير خطاك وأن يديمك سنداً قوياً للمرأة البحرينية والعربية

 

ولا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل على ما شهدناه من حفاوة استقبال وحسن تنظيم للملتقى، سائلين الله تعالى أن يجعل مملكة البحرين دوما في تقدم وازدهار في ظل القيادة الرشيدة للمملكة.

 

 

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المشاركات في ملتقى المرأة العربية العاملة بتنظيم الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين.


مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات