الإثنين ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ 10:20 ص




الاتحاد الحر يصدر بيانا بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد
 بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد، والذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة في التاسع من ديسمبر من كل عام، أشاد الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بالنهج الديمقراطي الذي رسمه حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى في المشروع الإصلاحي لجلالته وما وصلت إليه مملكة البحرين من تطور كبير في مجال المحاسبة والمساءلة.
وأوضح الاتحاد الحر أن إقرار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد عام 2013، ووضع الأنظمة والإجراءات التنفيذية لتطبيق القانون وتعزيز التعاون الدولي في هذا المجال ، واعتماد مبدأ التقييم والمراجعة للأداء العام، قد أسهم كثيرا في الحد من الفساد، كما أن ديوان الرقابة المالية والإدارية الذي يمثل ثمرة مشروع جلالة الملك المفدى الإصلاحي، صار أداة فاعلة لتقويم العمل الحكومي وتفعيل مبدأ الشفافية والمكاشفة، وقد أظهر ديوان الرقابة المالية والإدارية منذ تدشينه قدرة كبيرة على ملامسة نقاط الخلل والضعف في برنامج الحكومة ومدى قدرة الوزارات على تنفيذ مشروعاتها وفق الميزانيات المرصودة، كما جاءت رؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2030 لتؤكد أن محاربة الفساد هي أحد دعائم التنمية الاقتصادية والمجتمعية، وعززت رؤية 2030 سبل القضاء على الفساد في المجتمع.
ودعا الاتحاد الحر المجلس التشريعي الجديد لتفعيل أدواته الرقابية، وتهيئة تشريعات صارمة تحد من خطر  الفساد في المجتمع، مشيدا في الوقت ذاته بحرية التعبير في مملكة البحرين وسقف الحرية اللامحدود للصحافة الوطنية، ودورها الأساسي في العمل على تسليط الضوء على مثالب المجتمع والمؤسسات المؤثرة في حياة المواطن، مؤكدا أن محاربة الفساد تستلزم إيجاد بيئة محفزة للكشف عن أسبابه ومصادره، لوضع حلول ناجعة للقضاء على آفة الفساد.
وثمن الاتحاد الحر ترحيب البحرين بافتتاح أحد فروع الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد على أرض المملكة، وما يمثله ذلك من دعم لجهودها الدولية في مكافحة الفساد، وعزم الدولة على خلق كوادر مهنية متميزة في مجال الرقابة والمحاسبة بغية تعزيز النزاهة والشفافية.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات