الجمعة ١١ يناير ٢٠١٩ 04:55 م




النقابة الحرة لعمال بتلكو تستنكر الإدعاءات حول نية إدارة الشركة فصل ٣٠٠ موظف  
استنكرت النقابة الحرة لعمال بتلكو ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي من ادعاءات على لسان أحد النواب المحترمين عن نية إدارة شركة بتلكو بفصل عدد من موظفيها يترواح عددهم ٣٠٠ موظف، وعلى ضوء هذا الخبر  قامت  النقابة الحرة بالإجتماع مع إدارة شركة بتلكو صباح يوم الخميس الموافق ١٠ يناير ٢٠١٩ لمناقشة ما تم تداوله  وكان النفي القاطع من إدارة الشركة جملة وتفصيلاً ، و كما قامت النقابة بطمأنة موظفي الشركة بأنه لا يوجد اي توجه من إدارة الشركة بفصل ايٍ من موظفيها وأن هذا الخبر عار عن الصحة.

حيث أكد رئيس النقابة محمد مبارك مهنا بأن النقابة الحرة لن تسمح بترويج هذه الأكاذيب داخل الشركة التي من شأنها تضر بمصلحة الشركة عامة  والموظفين خاصة  وطالب مبارك من أصحاب السعادة النواب التريث في إستقاء المعلومات لا سيما عن الشركات الوطنية التي لها إسهامات كبيرة بمملكتنا الغالية ، ونود الإشارة بأن الإدارة الحالية تمضي بخطوات إيجابية وتطور ملحوظ حيث تنامت أرباح الشركة في الفترة الأخيرة مقارنة بالسنوات الماضية فقد أرتفع السهم بالشركة من 170 فلس إلى 290 فلس،  وقد قامت أيضا الإدارة الحالية بإعداد العشرات من الوظائف الجديدة لتثبيت موظفي العقود المؤقتة والعمل جاري لتمكين بقية أصحاب العقود المؤقتة وفق الأنظمة والقوانين .  

وختاماً تؤكد النقابة الحرة لعمال بتلكو إنها ستقف مع إدارة الشركة ضد ما يروج له من الاشائعات والأخبار المغلوطة.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات