الأحد ٢٤ فبراير ٢٠١٩ 10:30 ص




نقابة التربويين البحرينية تشارك بمؤتمر "آفاق جديدة إلى آمال جديدة بتركيا

 بدعوة كريمة من نقابة موظفي التعليم بتركيا لنقابة التربويين البحرينية لحضور المؤتمر السادس تحت شعار( من آفاق جديده إلى آمال جديدة ) في انقرة شاركت نقابة التربويين البحرينية بوفد مكون من رئيسة نقابة التربويين البحرينية ا. صفية شمسان ونائبة الرئيسة ا. عائشة جناحي وعضو مجلس الإدارة ا. مها الترك

وفيما يلي  نص كلمة نقابة التربويين البحرينية التي ألقتها عائشة محمد جناحي

نائب رئيس نقابة التربويين:

 

سعادة رئيس نقابة موظفي التعليم بجمهورية تركيا الدكتور علي يالشين.

 

إخواني رؤساء وأعضاء نقابات المعلمين.

 

أيها الحضور أيها الحفل الكريم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

يظل التعليم أهم ركائز تطور الأمم والشعوب وتبقى الأمة المتعلمة هي التي تتربع على قمة الهرم في مصاف الأمم الأخرى.

وما هذا المؤتمر الذي يحمل شعار: من آفاق جديده إلى آمال جديده.. إلا خطوة رائدة من المسؤولين على التعليم سعيا في تطويره ورغبة في نمائه.

أيها الحضور

جئتكم من مملكة البحرين التي احتفلت قبل أيام قلائل على مرور مائة عام من تاريخ التعليم في المملكة، قضيت منها ثمانية وعشرون عاما بين أروقة المدارس وبين فئات الطلاب.

جئتكم لأرحب بكم في هذا المؤتمر الذي أتاح الفرصة للعقول لتتلاحم. وفتح المجال للأفكار لتتلاقح. و جعل أبوابه مشرعة لكل راغب في نفع أمته العربية و الإسلامية.

وليس هذا بغريب فهذا هو المؤتمر السادس الذي يجمع بين نقابات التربويين ليفتح لهم آفاقا جديدة.

 

أيها الحضور

جئتكم من مملكة البحرين أحمل لكم تحيات إخواني في نقابة التربويين البحرينية التي أتقلد مهمة نائب الرئيس فيها تلك النقابة الوليدة التي تحاول أن تكون مشعلا في سماء مملكة البحرين.

 

أيها الحضور

في ختام كلمتي هذه أتوجه بالشكر الجزيل لرئيس نقابة موظفي التعليم الدكتور علي يالشين

ولا يفوتني شكركم جميعا فردا فردا على حضوركم لهذا المؤتمر راجية من الله العلي القدير أن يجعلكم مشاعل علم تضيئ الدرب للأمم وتفتح الطريق للأجيال حتى تكون أجيالا صالحة لدينها وانتها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

اختكم عائشة محمد جناحي

نائب رئيس نقابة التربويين  بمملكة البحرين


مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات