الإثنين ١٨ مارس ٢٠١٩ 12:49 م




 بالصور .. "البلوشي" تشارك في ملتقى المرأة النقابية الأول بالكويت وتكرم من نقابة العاملين في وزارة التربية الكويتية

 شاركت النائب الثاني لرئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين مسئول شئون المرأة و الطفل السيدة زبيدة  البلوشي في ملتقى المرأة النقابية الأول التي نظمتها نقابة العاملين في وزارة التربية بالكويت وذلك يوم 13 مارس 2019.

وفي كلمتها التي ألقتها خلال الملتقى أكدت البلوشي على عمق ودفء العلاقات الأخوية بين مملكة البحرين ودولة الكويت  التي تجمع الشعبين الشقيقين في نطاق علاقــات النسب والقربى وفي التاريخ والدين والثقافة والعلاقات الأسرية الجامعة.

 وقالت :"لقد نجحت دول مجلس التعاون الخليجي خلال العقود الأخيرة في تحقيق الكثير من الإنجازات في كافة المجالات، ولقد  كان للمرأة الخليجية دور كبير  في تحقيق هذه الإنجازات والنهضة الحقيقية  وذلك بعد انتشار التعليم وفتح المجال العام و مجال العمل أمام المرأة حتى وصلت إلى أعلى  المناصب، ففي البحرين مثلاً وصلت مؤخراً لرئيس السلطة التشريعية كما تشارك المرأة وبقوة في الحياة السياسية  في البحرين والكويت".  

وأضافت أن  الكثير من الدراسات  أشارت الى أن المرأة الخليجية اثبتت قدرة وكفاءة في تأسيس وادارة الكثير من المشروعات الاقتصادية التي تساهم في استيعاب نسبة هامة من الأيدي العاملة الوطنية وتزيد من معدلات النمو الاقتصادي في المجتمع، كما قامت بعض دول المجلس بتأسيس كيانات لتمثيل سيدات الأعمال مثل جمعية سيدات الاعمال بمملكة البحرين ومجلس سيدات الاعمال بالإمارات وغيرها.




 وأكدت البلوشي  أن ما تحقق في دول مجلس التعاون الخليجي خلال العقود الأخيرة الماضية من إنجازات متلاحقة في كافة المجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية قد ساهمت المرأة الخليجية بدور هام فيه،عازية ذلك إلى الى انتشار التعليم وفتح مجال العمل أمام المرأة في العديد من المجالات الاقتصادية التي تتوافق مع طبيعتها وإمكانياتها، حيث اصبحت المرأة باعتبارها نصف المجتمع تشارك في العمل في المجالات السياسية في بعض الدول الخليجية مثل الكويت والبحرين.

وأشارت إلى أن  الكثير من  الدراسات أكدت أن المرأة الخليجية اثبتت قدرة وكفاءة في تأسيس وادارة الكثير من المشروعات الاقتصادية التي تساهم في استيعاب نسبة هامة من الأيدي العاملة الوطنية وتزيد من معدلات النمو الاقتصادي في المجتمع، كما قامت بعض دول المجلس بتأسيس كيانات لتمثيل سيدات الأعمال مثل جمعية سيدات الاعمال بمملكة البحرين ومجلس سيدات الاعمال بالامارات وغيرها.

وتابعت البلوشي، لم تكن المرأة الخليجية بعيدة يوما عن أي من مواقع العمل في دولها، فقد كان لها دور مهم وفاعل في بناء أوطانها، بكافة مجالات العمل وفي مقدمتها العمل التربوي وهنا أود الإشارة إلى أن مملكة البحرين تحتفل في هذه الأيام بمئوية التعليم الذي بدأ في العام 1919.

  وأضافت لقد كانت المرأة البحرينية في مقاعد التعليم منذ أكثر من 92 عاما وهو ما يؤكد ريادة المملكة في مجال إتاحة التعليم النظامي للمرأة وتمكين الأجيال المتعاقبة من النساء البحرينيات الرائدات في مختلف المجالات من تطوير قدراتهن ودعمهن للمشاركة الفاعلة في المجتمع، ورفع قدراتهن كذلك في المساهمة التنافسية، للوصول إلى الإسهام بفاعلية في خدمة وطنهن.



وأشارت إلى أن  نسبة المرأة العاملة في وزارة التربية والتعليم بمملكة البحرين أكثر من 52% من أجمالي عدد الموظفين العاملين بالوزارة، وتشغل المرأة 46% من الوظائف القيادية والمناصب رفيعة المستوى بالوزارة، وتتجاوز نسبة المعلمات في المدارس الحكومية 61% من أجمالي عدد المعلمين.

وعلى صعيد العمل النقابي  أكدت البلوشي أن للمرأة أدوار فاعلة في خدمة مجتمعها وبخاصة المرأة العاملة في ضمانة حقوقها العمالية والحفاظ على مكتسباتها وتعزيز تلك المكتسبات بالمساهمة في تطوير التشريعات الخاصة بالعمل ليكون للمرأة الحظ الأوفر في فرص العمل بالسوق.. وهنا أوجه الشكر إلى صندوق العمل "تمكين" الذي حمل على كتفيه المبادرة بتوظيف المرأة البحرينية وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.

 وفي نهاية كلمتها تقدمت البلوشي  بالشكر والتقدير إلى جميع المشاركين والمشاركات من دول مجلس التعاون الخليجي في هذا الملتقى  وبخاصة مجلس إدارة نقابة العاملين بوزارة التربية على الجهود الرائعة في تنظيم هذا الملتقى، متمنية للجميع التوفيق في تحقيق أهدافه النبيلة.

هذا وقد تم  خلال الملتقى  تكريم السيدة زبيدة البلوشي  من قبل رئيسة  لجنة المرأة  بنقابة العاملين بوزارة التربية الكويتية سناء العصفور، كما قامت البلوشي بتكريم الأمين العام للاتحاد الدولي  لنقابات العمال العرب غسان غصن .

 وقد شاركت السيدة زبيدة البلوشي على هامش المؤتمر  في برنامج " Kuwait after noon" الإذاعي

للحديث عن الملتقى والمرأة النقابية في الخليج  .







مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات