الأربعاء ٢٧ مارس ٢٠١٩ 11:11 ص




مثمنا دور القيادة الحكيمة فى ترسيخ قيم المواطنة... الاتحاد الحر يشيد بالخطة الوطنية لتعزيز الولاء الوطني

 أشاد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد بالخطة الوطنية لتعزيز الولاء الوطني وترسيخ قيم المواطنة ( بحريننا ) والتي أطلقها الفريق اول الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية  .   وأكد أن هذه الخطة تصب في تحقيق أهداف المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وتأتي بناءعلى توجيهات سمو رئيس الوزراء الداعية للحفاظ على المبادئ والقيم البحرينية الأصيلة وان يكون الاباء قدوة صالحة لأبناءهم ، ودعم سمو ولي العهد الذي يلهم الشباب وجيل المستقبل ويضرب لهم اروع صور الولاء وحب الوطن بسعيه الحثيث لرفع اسم مملكة البحرين فى شتى المحافل الدولية.  

 ووصف  يعقوب اطلاق هذه الخطة الوطنية بأنه انعكاس لحقيقة مملكة البحرين وأن الوطن للجميع من خلال تعزيزها لروح الولاء للوطن عبر مفاهيم الإيثار وتعزيز قيم التسامح والألفة والتلاحم، ونبذ الفوضى والكراهية والطائفية، وهو يدل على أن القائمين على المؤسسة الأمنية  وضعوا أيديهم على  الأسباب الحقيقية التي تقف وراء الأعمال التي تنال من استقرار الوطن وتعوق تنميته.

واضاف رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين تأتي هذه الخطة لأدرك الجميع وفي مقدمتهم حضرة صاحب الجلالة  ملك البلاد المفدى  بضرورة تكامل الجهود في ترسيخ مبدأ الولاء للوطن بعيدًا عن أي تعصب حزبي أو طائفي، موضحًا أن هذه المهددات هي التي تكرس في الإنسان عوامل الانشقاق، وتتسبب في إنتاج مواطن لا هوية له، إلا بما تمليه  تلك العصبيات المدمرة لاستقرار الوطن  على سلوكه وتصوراته. مؤكدا أهمية تكريس الانتماء الوطني في مناهج التعليم بطريقة أساسية ومبتكرة، خاصة وان التعليم هو الفضاء الذي ينتج لنا المواطن الصالح.

وقال رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين:" إن من شأن هذه الخطة الاسهام بشكل كبير ومؤثر في تعزيز قيم المواطنة والاعتزاز بالمكتسبات الوطنية وتنمية الشعور الوطني بصوره واشكاله كافة"، مشيرا الى الانعكاسات الإيجابية لهذه المبادرة خصوصًا بين أوساط الشباب والناشئة الذين يواجهون يوميًا سيلاً من الافكار المتنوعة والثقافات ومخاطبة العالم كافة، في ظل تطور وسائل التواصل والتكنولوجيا.

ودعا إلى ضرورة ان تتزامن مع هذه المبادرة الوطنية إسهامات ومبادرات المجتمع المدني والجهات ذات العلاقة من خلال تسخير برامجها وانشطتها ودورها الوطني بدءًا من الاسرة والمدرسة والمجتمع، لتمارس دورها الوطني وتكون خير مساند لمبادرة معالي وزير الداخلية التي تعد نقلة نوعية ومجتمعية بين المؤسسة الأمنية والمجتمع المدني التي من خلالها سيتم تحقيق هدف تعزيز ثقافة الانتماء والهوية الوطنية من منظور علمي وعملي وعلى أسس منهجية وذات خطة وطنية شاملة.


مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات