الأحد ١٤ أبريل ٢٠١٩ 01:10 م




 

بحضور وسائل الإعلام ومراقبين حقوقيين .. الاتحاد الحر يعقد مؤتمره العام الأول

·       لمزيد من الشفافية .. المؤتمر حرص على مناقشة جميع الأراء حتى التي لم تدرج على جدول الأعمال لمزيد من الشفافية

·       عدد المندوبين الحاضرين بلغ أكثر من 94% من إجمالي المندوبين

·       أغلبية مطلقة توافق على التقرير الأدبي والمالي وتقرير لجنة العضوية

 

 في ظل أجواء من الشفافية كما وصفها المراقبون، عقد المؤتمر العام العادي الأول للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يوم السبت 6 أبريل 2019 وقد جرى إقرار التقرير الأدبي والمالي وانتخابات المجلس التنفيذي .

و شارك في المؤتمر 79 عضواً بنسبةبلغت أكثر من 94% من إجمالي عدد أعضاء المؤتمر والذين يبلغ عددهم 84 عضواً، فيما شارك عدد من المراقبين من بينهم النائب السابق سامي البحيري ممثلاً عن جمعية  كرامة لحقوق الإنسان.

ناقش المؤتمر في جلساته التقريرين الأدبي و المالي للاتحاد حسب جدول العمل المعد حيث استعرض التقرير الأدبي كافة الفعاليات و الإنجازات  التي قام بها الاتحاد في الدورة السابقة ٢٠١٥-٢٠١٩. و قد تم التصديق على التقرير بالأغلبية المطلقة.

و رغم وجوب اقتصار أعمال المؤتمر على جدول العمل المعد مسبقا و من ثم  تم اعتماده من المؤتمر و رغبة من المؤتمر في مشاركة جميع الآراء و النقاط لدى المؤتمرين بكل شفافية، فقد تم فتح باب النقاش في بعض المواضيع و الإعتراضات التي تم تقديمها من بعض الحضور.

و ختم المؤتمر أعماله بانتخاب أعضاء المجلس التنفيذي حيث تقدم للترشح ثمانية عشر مرشحا فاز منهم خمسة عشر بعد عملية الاقتراع التي كانت بحضور مندوبين و مراقبين من مؤسسات المجتمع المدنى. كما أن  الصحافة المحلية كانت متواجدة طوال المؤتمر و قامت بنقل وقائعه اولا بأول عبر وسائط التواصل الاجتماعي.

وقد جرت الانتخابات بحضور المندوبين الذين سمتهم نقاباتهم الأعضاء في الاتحاد الحر حسب النظام الأساسي للاتحاد الذي ينص على اقتصار الحضور بالنقابات المسددة لاشتراكاتها حتى موعد عقد المؤتمر.

وسمحت لجنة العضوية كذلك بحضور مندوبي النقابات الأعضاء التي لم تسدد اشتراكاتها بصفة مراقبين تأكيدا على مبدأ الشفافية و المشاركة الجماعية في  المؤتمر و تماشيا مع نصوص النظام الأساسي للاتحاد، حيث قامت لجنة العضوية التي تم انتخابها في المؤتمر من التأكد من وضعية كل نقابة في الاتحاد ثم قام المؤتمرون بالتصديق على تقرير اللجنة تأكيدا على توافقه مع اللوائح و الأنظمة.

 

 

يعقوب يوسف رئيساً وكويتان والبلوشي نائبين وسلمان أميناً للسر العام

وفيما يتعلق بنتائج انتخابات المجلس التنفيذي فقد تنافس على 15 مقعداً هي عدد مقاعد المجلس التنفيذي 18 مرشحا، وقد عقد المجلس التنفيذي اجتماعاً لاختيار الرئيس ونائبيه وأمين السر ورؤساء اللجان وكانت النتيجة كالتالي : 

١- يعقوب يوسف - الرئيس

٢- باسم كويتان - النائب

٣- زبيدة البلوشي - النائب الثاني مسئول شؤون المرأة والطفل

٤- اسامة سلمان - امين السر العام

٥- باسم سيادي - امين السر العام المساعد

٦- عبدالله جناحي – نائب الرئيس للشؤون المالية

٧-بسيم الذوادي – نائب الرئيس للتنظيم الداخلي

٨- على البنعلي – نائب الرئيس للعلاقات الدولية والعربية

٩- سارة النعيمي – نائب الرئيس للإعلام والعلاقات العامة

١٠- حمد السبيعي – نائب الرئيس للتدريب والتثقيف العمالي

١١- احمد فقيهي – نائب الرئيس للشكاوى والعلاقات العمالية

١٢- محمد عبدالله – نائب الرئيس للتشريع والدراسات

١٣- ايمن سلمان – نائب الرئيس للمشاريع والانشطة

١٤- عبدالله المعراج – نائب الرئيس للصحة والسلامة المهنية

١٥- محمد مراد – نائب الرئيس لشؤون الشباب العامل

 

يعقوب يوسف خلال كلمته أمام المؤتمر العام يؤكد

·       الاتحاد الحر سيبقى دائما سدا منيعا في وجه  كل من يحاول تشويه صورة البحرين وعمالها

·       برغم عمره الزمني القصير ..الاتحاد أصبح رقما صعباً وصوتاً مسموعاً في كل المنتديات والمحافل العمالية العربية والدولية 

·       البحرين سبقت العديد من الدول الاخرى بخطوات متقدمة فيما يتعلق بحقوق العمال والحريات النقابية

·       سنعمل على حماية حقوق ومكتسبات العمال بكل ما أوتينا من قوة

 

أكد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد أن  انعقاد المؤتمر يأتي بعد مسيرة حافلة بالعطاء والإنجازات الداخلية والخارجية على مدار سبع سنوات منذ تأسيس الاتحاد  وإعلان إشهاره في المؤتمر التأسيسي الذي عقد في شهر يوليو 2012  والتي جعلت من الاتحاد الحر رقم صعباً عربياً وإقليمياً وعالمياً وأصبح اسم الاتحاد محل فخر لجميع المنتمين إليه .

وأضاف لقد ارتبط تأسيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين  بالمشروع الإصلاحي لجلالة الملك الذي أطلق المزيد من الحريات النقابية وأعطى قوة أكبر للمنظمات العمالية حيث كان الاتحاد أحد ثمار المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه .وقال يعقوب خلال كلمته أمام المؤتمر العام الذي عقد في السادس من أبريل 2019 "إن تأسيّس الاتحاد الحر جاء بناء على مطالب وطنية وعمالية بعد الأحداث التي شهدتها المملكة خلال العام 2011  وذلك بعد أن سيس البعض العمل النقابي بل وذهب إلى طأفنة العمل والدخول به إلى صراعات حزبية ضيقة وهو ما أدى إلى انقسام شديد في الأوساط العمالية هددت العملية الإنتاجية وأثرت على سير العمل في الكثير من أماكن الإنتاج الأمر الذي أدى إلى  تداعي عدد من القيادات العمالية الوطنية المخلصة لمواجهة هذا الخطر الداهم على مستقبل العمل النقابي بل على مستقبل الوطن بأكمله  فكانت ولادة الاتحاد الحر الوطنية لإحداث التوازن المطلوب في الساحة العمالية وإعادة الأمور إلى نصابها والتأكيد على  عدم تسييس العمل النقابي".

 

ابعاد العمل النقابي عن التسييس

 وتابع :اننا في الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين  من أول يوم  أكدنا على ضرورة ابعاد العمل العمالي والنقابي عن التسييس وابقاؤه في اطاره المهني المستقل بعيدا عن التجاذبات السياسية والمنزلقات الفئوية او الطائفية والتركيز على حقوق العمال وتحسين الانتاجية وتطوير بيئة العمل وتحقيق المزيد من المكاسب للأيدي العاملة كأبرز المهام الوظيفية التي يضطلع بها العمل النقابي  وهو ما تحقق بفضل الله على أرض الواقع خلال الفترة الماضية .

وأضاف يعقوب بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا  أستطيع أن أقولها بكل صدق  أن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين انطلق بفضل من الله ثم جهود المجلس التنفيذي وجميع النقابات المنضوية تحته وجميع منتسبيه إلى آفاق عربية وإقليمية ودولية، وأصبح رقما صعباً وصوتاً مسموعاً في كل المنتديات والمحافل العمالية العربية والدولية  التي  يحمل إليها  تطلعات وطموحات العمال البحرينيين بل وجميع العمال الأجانب.

دعم القيادة

 وشدد على أن هذه الإنجازات ما كان لها  أن تتحقق إلا في ظل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ودعم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر الذي فتح أبوابه للعمال ولم يتوان عن دعمه بشتى الصور، وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين .

وأكد يعقوب أن المجلس التنفيذي للاتحاد الحر قد حقق الكثير من الإنجازات في الفترة الزمنية القليلة الماضية من مسيرته رغم عمره القصير مقارنة بنظرائه من الاتحادات الاقليمية والعربية وأصبحت له مكانة  واسم كبير على الساحة العمالية العربية نظراً لما يتمتع به من سمعه طيبة وعلاقات ممتدة مع منظمات ومؤسسات عربية ودولية.

إنجازات الاتحاد

وقال :" برغم المسيرة الزمنية القليلة للاتحاد الحر ومقارنة باتحادات عربية وإقليمية أخرى  فقد استطاع تحقيق الكثير من الإنجازات المتنوعة داخلياً وخارجياً  ونجح في خلق استراتيجية جديدة في العمل النقابي، تكوين صورة مشرفة لعمال البحرين فى الداخل والخارج حيث استطاع إعادة ثقة العمال الى النقابات العمالية، الامر الذي ساهم في تحقيق  العديد من الإنجازات المحلية والعربية والإقليمية والعالمية ،حيث وضع  أقدامه ممثلا عن البحرين في منظمات واتحادات دولية، كمنظمة العمل العربية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب واتحاد النقابات العالمي ، واستطاع ولله الحمد الدفاع عن سمعة البحرين ضد كل من حاول النيل منها سواء في الخارج أو الداخل، وكانت له وقفاته الوطنية والعروبية التي تعبر عن صوت كل إنسان بحريني وعربي، وليس العمال فقط، فصدح بالحق مع كافة القضايا العربية وفي القلب منها القضية الفلسطينية.كما استطعنا بفضل الله ثم بجهود أعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد الحر أيضا أن يمثل العمال في مجالس وهيئات وطنية، لم يكن يحلم غيرنا بالوصول إليها، لكننا استطعنا وحققنا المعادلة الصعبة في وقت قصير".

 

 

لجان الاتحاد

وفيما يتعلق بلجان الاتحاد أكد يعقوب أن جميع لجان الاتحاد الحر نجحت في تأدية دورها بكل إخلاص خدمة للعمال ولقضايا وطنهم وبذل مجهودات كبيرة في دعم العمال رجالاً ونساءً تدريبياً وتثقيفياً بل ساهم في تدريب وتثقيف العديد من النقابيين العرب من خلال ورش العمل المتعددة والمتنوعة التي حضرها مئات العمال البحرينيين والعرب خلال الفترة الماضية ،كما تفاعلت لجان الاتحاد مع المبادرات المجتمعية وقامت بدور اجتماعي مسئول تجاه الوطن والمواطنين، كما دعمت قضايا المرأة والطفل، وهي مجهودات لاقت استحسان الكثير من الجهات المحلية والعربية ، موجهاً خالص الشكر والتقدير إلى جميع القائمين على هذه اللجان لمابذلوه من مجهودات كبيرة خلال مدة عمل المجلس التنفيذي.  

 

مكاسب الحركة العمالية والنقابية

وحول مكاسب العمال والحركة العمالية اكد يعقوب أن البحرين سبقت العديد من الدول الاخرى بخطوات متقدمة حيث اتاحت البحرين حق تشكيل النقابات العمالية في ظل قانون ينظم هذا الحق كما وضعت قانون الخدمة المدنية لتنظيم القطاع الحكومي بكافة الوزارات والمؤسسات وقانون العمل الذي ينظم العمل في القطاع الخاص كما استحدثت نظام التامين ضد التعطل منذ عام 2006 والذي يعد من الانظمة المتطورة والقليلة على مستوى الشرق الاوسط كما تم تنظيم ساعات العمل وخاصة للعمالة التي تعمل ميدانيا حيث منعت تشغيلهم ساعات من الظهيرة حفاظا على صحتهم وسلامتهم كما منح القانون للعامل الاجنبي الحق في الانتقال للعمل لدى صاحب عمل اخر ودون الاخلال بالحقوق المقررة لصاحب العمل وهي من القوانين الرائدة التي تحافظ على حقوق العامل الاجنبي  وغيرها من الأمور التي لايتسع المجال لذكره .

 

عهد ووعد

 

وفي نهاية كلمته عاهد يعقوب  القيادة الحكيمة ممثلة في حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى  وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان رئيس مجلس الوزراء الموقر  وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين بان الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين سيبقى دائما كما عهدتموه سدا منيعا في وجه من يحاول تشويه الصورة الجميلة للبحرين وعمالها من خلال الاستقواء بأعداء البحرين وعمال البحرين بالخارج وسنعمل على الدفاع عن الطبقة العاملة بالمملكة بكل ما اوتينا من قوة في ظل ما يتمتع به العمال من حقوق ومكتسبات جاءت بفضل قيادتكم الحكيمة .

 

















مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات