الجمعة ٢٣ أغسطس ٢٠١٩ 12:30 م




شارك الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين خلال الفترة ٢١-٢٢ اغسطس الحالي في ورشة عمل اقليمية حول أهمية البيانات المفتوحة في الابتكار وأثرها على سوق العمل في مدينة صلالة بسلطنة عمان، وقد مثل الاتحاد في هذه الدورة كل من السيد بسيم جاسم الذوادي نائب رئيس الاتحاد للتنظيم الداخلي والسيد محمد مبارك مهنا رئيس النقابة الحرة لعمال بتلكو وتتركز فكرة الورشة بأن البيانات المفتوحة تعتمد فكرتها على أن كل البيانات يجب أن تكون متوفرة ومتاحة لاستخدام الجميع دون مقابل ، وأن لكل شخص الحق في إعادة نشرها بدون اي قيود تتعلق بحقوق الطباعة والنشر أو أي آليات سيطرة أخرى ، وإن الهدف الاساسي للبيانات المفتوحة هو حرية البيانات والمعلومات وتكمن أهمية البيانات المفتوحة في انها تقلّل من الوقت والكلفة التي يبذلها المواطن لفهم ما تقوم به الحكومة من أعمال ، وفي نفس الوقت ، يعزّز فتح البيانات ، قدرة صانعي السياسات والباحثين في المجال العلمي ورجال الأعمال ايجاد حلول لمشاكل التنمية المعقدة اذا تمّ فتحها بصورة شاملة وبأشكال مبسّطة تمكن من تحليلها ومقارنتها ودمجها. وعلى الجانب الاقتصادي فإن للبيانات المفتوحة قيمة مضافة، ويمكن الاستفادة منها في النمو الاقتصادي، وتحفيز القدرة التنافسية، وإنشاء قطاع جديد يعتمد على الاستثمار في البيانات ومنتجاتها وخدماتها، بالإضافة إلى توفير البيانات والمعلومات للشركات والمستثمرين كما أن نشر البيانات المفتوحة يدعم الابتكار من خلال تطوير خدمات ومنتجات مبتكرة جديدة.



وتهدف الورشة الى التعرف على أهمية البيانات المفتوحة في الابتكار وأثرها على سوق العمل.
كما تناقش دور البيانات المفتوحة في تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. كما تهدف الى الوقوف على سبل مواجهة التحديات التي تعترض قضية التشغيل وتوفير فرص العمل. كما بحثت الورشة سبل الاستفادة من البيانات المفتوحة في توفير فرص العمل في المساهمة في دعم الاستثمار. بالاضافة الى التعرف على أهم المشاكل والمعوقات التي تواجه الجهات والمؤسسات الحكومية في نشر البيانات المفتوحة. كما أن الاستفادة وتبادل التجارب والخبرات في البيانات المفتوحة من خلال فتح باب الإبداع والابتكار لحل المشاكل المتعلقة بسوق العمل كانت من أهم اهداف هذه الورشة الاقليمية.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات