الثلاثاء ٠٣ سبتمبر ٢٠١٩ 09:57 م




بمناسبة العام الدراسي الجديد، تقدم الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، بالتهنئة إلى جميع الطلبة في مراحل التعليم المختلفة وإلى العاملين بوزارة التربية والتعليم، وعلى رأسهم سعادة وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد النعيمي، والكادر التعليمي والإداري للوزارة، وإلى الجهات المعنية بالعملية التعليمية بمملكة البحرين.

وبهذه المناسبة أكد يعقوب يوسف محمد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين إن التعليم هو محور ارتكاز تقدم الأمم، وأن مخرجات العملية التعليمية هي الأساس في بناء الدول المتقدمة والبنية التحتية لكافة قطاعات الإنتاج، وأن الثقافة والعلم المغلف بحب الوطن أهم ما يمكن التعويل عليه لمستقبل مملكة البحرين.

ودعا رئيس الاتحاد الحر الطلبة والطالبات إلى الإخلاص للوطن عبر التركيز في تحقيق النجاح والمثابرة في تحصيل العلم، وبذل الجهود لرفع قدراتهم لخدمة الوطن والمجتمع كافة، مؤكدا أن الكوادر الوطنية الناجحة تتضاعف يوما بعد آخر وتحمل لواء الذود عن مملكة البحرين وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة بأن تكون البحرين بين أرقى الدول على مستوى العالم.

كما أكد يعقوب يوسف أن تضافر جهود كافة المواطنين والمرتبطين بالعملية التعليمة سواء المعلمين أو الطلبة أو المسؤولين في المدارس والجامعات، سوف يكون له أثر ملموس في مستقبل البحرين، يمكن استشراف مؤشراته فيما تحقق من إنجازات كبيرة في كافة الأصعدة.

وثمن رئيس الاتحاد الحر جهود الحكومة الموقرة في العمل على توفير تعليم متميز وبرامج تدريبية مؤهلة لاحتياجات سوق العمل، وهو ما أسهم في رفع نسبة البحرين بوظائف كثير في القطاعين، وخفض نسبة البطالة، داعيا كلا من وزارة التربية والتعليم ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتعاون في تحقيق الهدف المنشود وتطلعات شباب مملكة البحرين في الحصول على فرصة عمل جيدة توفر حياة كريمة للمواطن وتتيح فرصة بناء جيل جديد واعد.

وتمنى يعقوب يوسف محمد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين للطلبة التوفيق والسداد في هذا العام والأعوام التالية ولآبائهم تحقق أحلامهم في فلذات أكبادهم، مقدما التحية لجميع من يسهم في تحقيق أهداف الوطن الغالي.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات