الثلاثاء ٠٨ أكتوبر ٢٠١٩ 01:16 م




أكد يعقوب يوسف محمد الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أن الملتقى الحكومي يمثل منعطفا تاريخيا في مسيرة العمل الخدمي للمواطن البحريني، حيث استطاع خلال محطاته الأربع أن يرتقي بمملكة البحرين لتصبح نموذجا يحتذى به في العلاقة بين الوزارات ويؤسس لمنهج جديد يضع رضا المواطن عن الخدمات المقدمة له، مقياسا لنجاح الحكومة.
كما أشاد الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر للملتقى الحكومي في نسخته الرابعة، وبالدعم اللامحدود من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، للمؤسسات الحكومية والوزارات، كي تقدم أفضل ما لديها وتتنافس فيما بينها لتعزيز كفاءة إداراتها المختلفة.
وقال إن مملكة البحرين حققت إنجازات واعدة، انطلاقا من رؤية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، لجعل البحرين دولة تحمل مواصفات العالمية بسواعد وطنية مخلصة، وباتت اليوم أحد الدول الجاذبة للاستثمارات الدولية، ولم يكن ذلك ليتحقق إلا عبر تيسير الإجراءات وسرعة إنجازها والاعتماد على التكنولوجيا في تخليص العديد من المعاملات الحكومية، وهو ما يبحث عنه المستثمر الأجنبي ضمن أولوياته لضخ رأسماله في أي دولة.
كما نوه يعقوب بحرص الحكومة الموقرة على تعزيز الشفافية في قطاعاتها، والذي ظهر جليا في الجلسات النقاشية للمسؤولين في الملتقى الحكومي، وقدر المعلومات التي تم طرحها وإتاحتها أمام المواطن والمقيم، وهو ما يسهم في تحقيق التنمية الحقيقية وربط مملكة البحرين بالسوق العالمي وجعلها أحد الدول المؤثرة فيه، مشيدا بما تم الإعلان عنه من إنجازات في قطاع النفط والتعدين والصناعة.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات