الأحد ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩ 01:15 م




 أصدر الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بياناً بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة 2019، حيث أعلنت لجنة شئون المرأة والطفل بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، تضامنها مع الحملة ودعمها لكافة الجهود المبذولة لتعزيز حقوق المرأة المرأة البحرينية ومكتسباتها.
وأكدت أن العنف ضد المرأة هو جريمة وآفة عالمية تخالف الشرائع السماوية والأعراف والمبادئ الإنسانية وهو إهانة أخلاقية لجميع النساء والفتيات، ووصمة عار في جبين مجتمعاتنا كافة، وعقبة كبرى على طريق تحقيق التنمية الشاملة والمنصفة والمستدامة. 
وأشارت اللجنة إلى أن المرأة البحرينية حققت الكثير من حقوقها وحازت على حقوقها كاملة في الحماية ضد كافة أشكال العنف والتمييز، بفضل المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وبدعم صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، والجهود المبذولة على كافة الأصعدة من المجلس لتعزيز مكتسبات المرأة البحرينية وتمكينها من الوصول إلى أرفع المناصب القيادية في المملكة.
وأشادت لجنة شئون المرأة والطفل بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بما تحقق للمرأة البحرينية من إنجازات غير مسبوقة في حماية حقوق المرأة  وما وصلت إليه مملكة البحرين من مكانة رفيعة على المستوى الدولي في مجال تعزيز حقوق المرأة العاملة وتحقيق المساواة بينها وبين الرجل في مواقع العمل، وهو ما يظهر جليا في الكوادر البحرينية النسائية التي برزت على الساحة الدولية واستطاعت أن تمثل البحرين سياسيا واقتصاديا وعلى المستوى منظمات المجتمع المدني، منوهة بما يبذله الاتحاد الحر من جهود كبيرة في سبيل رفع الوعي الثقافي لدى المرأة العاملة، والارتقاء بها لتتبوأ أرفع المناصب القيادية في جميع القطاعات العمالية والنقابية بالمملكة

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات