الأربعاء ٠٥ فبراير ٢٠٢٠ 11:28 ص




بعث الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين برقيات تهنئة للقيادة الحكيمة بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين وفيما يلي نص البرقيات :

 حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى


تحية عطرة لمقام جلالتكم السامي.. وبعد


أتشرف بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن مجلس الإدارة التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بأن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي، أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، حفظ الله مملكة البحرين وأدام عزها في عهد جلاتكم الزاهر.

وفي هذه المناسبة التي تمثل فخرا لكل بحريني يحب وطنه نستذكر المنجزات التي تحققت عبر السنوات الماضية من تطور وارتقاء لقوة دفاع البحرين منذ تأسيسها، وتلك المسيرة الوطنية العظيمة تضع مملكة البحرين حجر عثرة أمام كل من تسول له نفسه المس بسيادتها وأمنها الإقليمي والدولي.

ولم يكن كل ذلك ليتحقق إلا عبر التطوير المستمر والرعاية السامية من لدن جلالتكم لكل ما يسهم في رفعة وارتقاء قوة دفاع البحرين ليجعلها القوة التي يحسب حسابها في المنطقة، لما تمتلكه من قدرات عسكرية وطنية مخلصة، وآليات وأسلحة تتماشى مع آخر تقنيات العصر.

وتستلهم كوادرنا الوطنية العسكرية ولاءها لهذه الأرض من حب وولاء لقيادتها متمثلة في جلالتكم، وإننا لنضع أنفسنا أيضا في نفس اللواء الذي يفتدي مملكة البحرين ومليكها، وندعو الله تعالى أن يجعل جلالتكم دوما، قائد هذا اللواء ومنبع قوته.

حفظ الله جلالتكم للبحرين وحفظ الله قواتنا الباسلة الحصن المدافع عن حياض أرضنا الحبيبة، وجعل الله جلالتكم دوما ذخرا للمملكة وأبنائها.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يعقوب يوسف محمد


الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين



صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر

تحية عطرة لمقام سموكم الكريم.. وبعد

أتشرف بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن مجلس الإدارة التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بأن نرفع إلى مقام سموكم، أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، أدام الله عز مملكة البحرين وقواتها العسكرية النابضة بحب الوطن.

ولا يسعنا في هذا المقام أن نستذكر المنجزات المتحققة في مضمار قوة دفاع البحرين منذ تأسيسها، فما ترتب خلال هذه المسيرة الوطنية من إنجازات، تشهد الحقائق على أرض الواقع، وما وصلت إليه قوة دفاع البحرين من تطور غير مسبوق يبعث في نفوسنا الفخر والاعتزاز، حيث تبوأت قوة دفاع البحرين مكانة رفيعة في دول المنطقة والدول العربية.

ولم يكن لهذه الإنجازات أن تتحقق إلا بجهود رجال مخلصين للوطن رأوا في سموكم المثل الذي يحتذى به في حب الوطن وحماية مكتسباته والوقوف حجر عثرة ضد كل من تسول له نفسه محاولة النيل من أرض المملكة.

ونسأل الله تعالى في هذه المناسبة أن يحفظ سموكم للبحرين وأن يحفظ قواتنا الباسلة من أبناء تربوا على يد قيادة تتمتع بالخبرة الواسعة في كافة مجالات العمل الحكومي، أدام الله على سموكم الصحة والعافية والقوة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعقوب يوسف محمد

الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين

 صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس الوزراء 


تحية عطرة لمقام سموكم الكريم.. وبعد


أتشرف بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن مجلس الإدارة التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بأن نرفع إلى مقام سموكم، أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، أدام الله عز مملكة البحرين وقوة دفاعها رجال العزيمة والإخلاص والفداء.

إن ما تحقق من إنجازات عسكرية في العقدين الماضيين قد لمسه الجميع في داخل مملكة البحرين وخارجها، حيث باتت قوة دفاع البحرين أحد أذرع استتباب الأمن الإقليمي في المنطقة، ويشار إليها بالبنان، وتمثل حجر عثرة ضد كل من تسول له نفسه محاولة النيل من أرض المملكة أو حتى دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية.

وتعتبر قوة دفاع البحرين أحد مرتكزات العز والفخر لكل بحريني على الصعيدين المحلي والدولي، ولهذا فنحن نحتفل بهذه المناسبة مع أبناءنا من بواسل القوة الذين يمثلون نسيج المجتمع البحريني الوفي لقيادته الحكيمة، ويضعون أرواحهم فداء لتراب هذا الوطن ويبذلون الغالي والنفيس كل يوم عن رضا وقناعة بأنهم الحصن المنيع ضد كل عدو يريد النيل من تلك الأرض.

ونسأل الله تعالى في هذه المناسبة أن يجعل سموكم دوما قائدا ومثلا يحتذى به في حب الوطن والإخلاص له والدفاع عنه في كافة القطاعات، وأن يوفق أبناء الوطن في الذود عن حياضه.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يعقوب يوسف محمد


الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين


صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين الموقر


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يطيب لي بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن أعضاء مجلس الإدارة التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أن أرفع إلى معاليكم أطيب التهاني وأخلص التبريكات بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، سائلين الله عز وجل أن يحفظكم ويوفقكم يسدد خطاكم لما فيه خير مملكة البحرين وحفظ أمنها.

عاما بعد آخر نفخر ونزداد فخرا وعزا بقوة دفاع مملكتنا الغالية، التي تثبت كل يوم قدرتها على تحمل المسؤوليات الجسام في البحرين وخارجها، ولم يكن ذلك ليتحقق إلا من خلال رجال أوفياء لقائدهم الأعلى، حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد حفظه الله ورعاه، وقائدهم العظيم الذي يحبه أبناء الوطن كافة، سواء منتسبي قوة دفاع البحرين أو المدنيين.

لقد كنت دوما القائد الذي يملأ نفوس جنودنا بالمثابرة والصبر وقوة التحمل والكفاءة والإخلاص، ولهذا كان جنودنا من أفضل جنود المنطقة، وهو ما تشهد به الدول العربية والأجنبية.

حفظكم الله وسدد خطاكم في تحقيق الأمن والاستقرار للمملكة ووفق معاليكم لما فيه الخير لمملكة البحرين جندا وشعبا.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات