الأحد ٢٣ فبراير ٢٠٢٠ 09:36 ص




شاركت لجنة شئون المرأة والطفل بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين في فعاليات اجتماع الدورة 18 للجنة شؤون عمل المرأة العربية التابعة لمنظمة العمل العربية، إلى جانب عضوات اللجنة في الأردن، مصر، الكويت، الجزائر، اليمن، وليبيا.
وناقش الاجتماع، الذي استمر يومين، وحضرته نائب رئيس الاتحاد مسئولة شئون المرأة والطفل الأستاذة زبيدة البلوشي، عددا من البنود المتعلقة بمشروع خطة عمل لجنة شؤون عمل المرأة العربية، ودور أطراف الإنتاج في متابعة تنفيذ الاستراتيجية العربية للنهوض بعمل المرأة في إطار أهداف التنمية المستدامة 2030، فيما تناول اليوم الثاني البند المتعلق بالتخطيط الإعلامي للمرأة العاملة في ضوء أهداف التنمية المستدامة، وبند تعزيز مشاركة النساء في التنظيمات النقابية، والتقرير الختامي والتوصيات.
وحضر فعاليات الاجتماع وزير العمل الأردني نضال البطاينة، ووزيرة الشؤون الاجتماعية بسمة اسحاقات، والمدير العام لمنظمة العمل العربية الدكتور فايز المطيري، والأمينة العامة للجنة شؤون عمل المرأة العربية مايسة عطوة، ورئيس لجنة المرأة في مجلس الأعيان العين رابحة الدباس.
وأكد فايز المطيري على أن منظمة العمل العربية تعتبر قضية إدماج المرأة العربية في سوق العمل، وتوفير الحماية الاجتماعية لها، وضمان حقها في المساواة والعمل اللائق، وتكافؤ الأجر لقاء العمل متكافئ القيمة، من القضايا الأساسية التي نصت عليها أهداف المنظمة، وسعت خلال مسيرة عملها إلى تحديد المعوقات ومحاولة إيجاد حلول للتصدي لها، وأسست الإطار التشريعي لبيئة عمل مستقرة وملائمة.
وأضاف المطيري، إن معايير العمل العربية والدولية، والدساتير والتشريعات الوطنية في الدول العربية تزخر بالعديد من النصوص والأحكام الداعمة والمحفزة لعمل المرأة، إلا أن التطبيق على أرض الواقع يُنذر بالعديد من التحديات؛ فعلى الرغم من أن التقديرات تشير إلى تزايد مشاركة النساء في سوق العمل، إلا أن معدلات البطالة بين النساء لا زالت ترتفع ارتفاعا حادا قياسا بمعدلات البطالة بين الذكور، إضافة إلى أن تشغيل النساء في الاقتصاد غير المنظم وفي فرص العمل الهشة، وضعف التدابير الرامية إلى التوفيق بين العمل والحياة الأسرية، كل ذلك يقف عائقا أمام وصول المرأة إلى مزيد من فرص العمل اللائق؛ وهذا يتطلب منّا جميعا التكاتف لتحقيق استجابة فعّالة ومنسقة من خلال الحوار الاجتماعي المستمر الذي تتيحه منظمة العمل العربية.
واختتمت أعمال المؤتمر بإصدار تقرير اللجنة الذي سوف يرفع إلى اجتماع مجلس ادارة منظمة العمل العربية القادم والذي سيعقد بالعاصمة المصرية القاهرة تمهيدا لرفعه للمؤتمر العام القادم بسلطنة عمان، حيث اشتمل التقرير على توصيات تهدف لتعزيز مشاركة النساء في التنظيمات النقابية، حيث أوصت اللجنة بدعوة السيدات عضوات لجنة شئون عمل المرأة العربية، ممثلات أصحاب الأعمال والعمال إلى تزويد مكتب العمل العربي بتقارير إحصائية حول واقع مشاركة المرأة في اتحاداتهن، لإصدار تقرير عربي حول واقع وآليات مشاركة النساء في العمل النقابي، وكذلك دعوة منظمة العمل العربية لعقد دورة تدريبية قومية أو سلسلة من الدورات التدريبية القطرية حول أساسيات العمل النقابي لصالح لجان المرأة بالمنظمات النقابية العربية.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات