السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ 09:50 م






قال الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد، إن مملكة البحرين بقيادتها وشعبها وكوادرها العاملة في جميع القطاعات، تؤكد يوما بعد آخر أن مملكة البحرين قادرة على تبوء مركز متقدم على المستوى العالمي، في الإسهام بحلحلة القضايا الدولية.
وأكد يعقوب أن البحرين بات اسمها يتردد بقوة، في المحافل الدولية نظرا لما أنجزته وبخاصة في القطاع الصحي، حيث كشفت إحصائية عالمية أن البحرين احتلت المرتبة الثانية عالمياً من نسبة عدد المتعافين من فيروس كورونا (كوفيد 19) بنسبة تصل إلى 59% من إجمالي عدد الحالات المسجلة، لتأتي بعد الصين التي سجلت 93% من إجمالي نسبة شفاء الحالات في حين جاءت كوريا الجنوبية في المرتبة الثالثة بنسبة 56%، وهذا ما يغير مفاهيم كثيرة عن القوى الناعمة المؤثرة في العالم.
وأضاف رئيس الاتحاد الحر قائلا، إننا اليوم يحق لنا أن نفخر بهذا الإنجاز بأن تأتي مملكة البحرين بمساحتها الصغيرة وتعداد سكانها، تالية لأكبر دول العالم مساحة وتعداد سكاني، في التعامل مع أخطر أزمة تهدد العالم أجمع، إذ تفوقت على دول متقدمة مثل كوريا الجنوبية وأمريكا وأوروبا في التعامل مع حالات تعد كبيرة جدا عند مقارنتها بالتعداد السكاني للمملكة.
وأعرب رئيس الحر بالأصالة عن نفسه وبالإنابة عن جميع النقابات المنضوية تحت مظلة الاتحاد، عن عظيم الامتنان والعرفان، إلى فريق البحرين الوطني لمكافحة فيروس كورونا، بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس الوزراء، وإلى كل فرد في الطواقم الطبية التي تعمل على خط المكافحة الأول للفيروس.
كما ثمن يعقوب جهود كافة الكوادر الوطنية التي تعمل في مجالات أخرى للتصدي للكورونا، وفي مقدمتها وزارة الداخلية ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة الحكومة الإلكترونية، وفرق المتطوعين من أبناء الوطن الذين بادروا بأعداد هائلة لمساهمة في جهود مكافحة الفيروس.
وأكد أن كوادر الاتحاد الحر تواصل عملها كذلك بما يسهم في استقرار أوضاع العاملين وحماية حقوقهم العمالية والتنسيق مع المؤسسات الاقتصادية في القطاع الخاص لتجاوز الأزمة بأفضل الحلول الإيجابية، وبما لا يؤثر على العاملين وأصاحب العمل على حد سواء.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات