الإثنين ٠٤ مايو ٢٠٢٠ 04:59 م




بيان مشترك للاتحادات واللجان العمالية بدول مجلس التعاون الخليجي في اللقاء التشاوري بمناسبة عيد العمال العالمي 2020 حول : تداعيات جائحة كورونا 19 - CoVID على العمال وأسواق العمل الخليجية باستضافة اللجنة الوطنية للجان العمالية بالمملكة العربية السعودية 
تتقدم الاتحادات واللجان العمالية بدول مجلس التعاون الخليجي بتهنئة الجميع بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ، ونسأل الله أن يعيده على أمتنا العربية والإسلامية بكل خير ، ونسأل الله العزيز الحكيم أن يكشف الغمة وأن يرفع الوباء عن العالم أجمع فهو ولي ذلك والقادر عليه ، ونتقدم ايضاً بمناسبة يوم العمال العالمي بتحية اكبار واجلال لجميع العاملين في كل القطاعات والانشطة الذين يعملون لبناء أوطاننا وتعزيز اقتصاداتها والذين لم توقفهم هذه الأزمة والجائحة العالمية التي ضربت بآثارها جميع أنحاء العالم .
 ولا ننسى جهود العاملين في مجال الصحة والرعاية الطبية وقطاعات المواجهة الرئيسية خاصة والذين يعتبر عملهم ضروريا لإنقاذ الأرواح وتوفير المنتجات الصحية والخدمات الحيوية للمواطنين والمقيمين في دول مجلس التعاون.
 إن تفشي جائحة كورونا يعتبر تحديا عالميا غير مسبوق يتطلب تضافر وتنسيق الجهود العمالية والنقابية في العالم أجمع وفي أوطاننا بشكل خاص ، للتأكد بالدرجة الأولى من عمل جميع الإجراءات الوقائية لحماية العاملين من تضررهم صحيا او اقتصادياً او اجتماعياً من جراء هذه الجائحة.
يواجه العاملين في بلداننا تحديات متزايدة من أبرزها تخفيض الأجور وربما فقدان مصادر الدخل ، بسبب انتشار الفيروس وتطبيق التدابير الاحترازية وانعكاسات الجائحة على النشاط الاقتصادي وأسواق العمل بشكل عام .
 وإننا كممثلين للعمال نؤكد على أننا سنبذل كل الجهود لحماية العاملين وحقوقهم في بلداننا من خلال تقديم المقترحات والمبادرات التي نرى أنها تسهم في معالجة الوضع ونؤكد على تفعيل الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج الثلاثة في هذه المرحلة للوصول إلى أفضل الحلول والنتائج بما يحقق التوزان بين مصالح الأطراف جميعها وتغليب الصالح العام لأوطاننا مما يسهم في تطوير وازدهار الاقتصادات الوطنية. 
ولا ننسى أن نشيد بالدور الذي قامت به حكوماتنا والتي جعلت من العنصر البشري هو الأولوية القصوى ومحور الاهتمام بالاضافة للدعم المالي السخي من خلال إطلاق المبادرات للحفاظ على توزان واستقرار سوق العمل وتحديدا ما يخدم العمال وما يعزز الحماية الاجتماعية وتحقيق استقرار علاقات العمل وتحسين بيئة العمل مع موائمة المطالبات مع الظروف الوطنية لكل بلد، وكذلك فرض وتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية ، وكذلك نطلب من حكوماتنا الخليجية تشديد الإجراءات على تجار الإقامات لضمان حقوق العمال.
 كما نؤكد على شركائنا الاجتماعيين ممثلي أصحاب العمل الاستجابة لدعوات الحكومات وممثلي العمال بالمحافظة على الوظائف ومصادر دخل العاملين ، وكذلك تفعيل الإجراءات الاحترازية والتصرف بشكل حاسم وسريع لتوفير الحماية للعاملين في مواقع العمل ومجمعات السكن الجماعية للعمال .
 كما نذكر زملائنا العاملين بأنه يقع على عاتقنا جميعا مسؤولية كبيرة لتجاوز آثار انتشار وباء كورونا الجديد 19 - coVID وذلك بالحرص على تطبيق الإجراءات الاحترازية والتعليمات والتدابير الصحية بشكل كامل دون تهاون فيها ، والالتزام بجميع التوجيهات الرسمية التي تدعم ذلك .
 واخيراً ندعو الله أن يعيد علينا هذا الشهر الفضيل سنين عديدة وأعواما مديده وان تتكرر مناسبة يوم العمال العالمي ) علينا ونحن جميعا بصحة وعافية وازدهار اقتصادي . 

والله ولي التوفيق



مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات