السبت ٠٩ مايو ٢٠٢٠ 01:55 م




تلقى الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين شكوى لمجموعة من العمال التابعين لإحدى شركات المقاولات، أفادوا فيها بأنهم لم يتسلموا رواتبهم منذ 10 أشهر.
وفي لقاء مع رئيس لجنة الشكاوى العمالية بالاتحاد أكد المتحدث باسم العمال أنهم لا يجدون قوت يومهم في الأيام العادية قبل رمضان، حتى جاء شهر رمضان وأزمة فيروس كورونا التي ضاعفت أوضاعهم المأساوية، وانهم يجدون صعوبة بالغة في توفير قوت يومهم.

ويؤكد الاتحاد الحر أنه بدأ في اتخاذ إجراءات فورية لدى تلقي الشكوى، حيث تمت مخاطبة صاحب المؤسسة للمحاولة للوصول إلى حل ودي للمشكلة.
وفي حال لم يتم التوصل لاتفاق مع صاحب المؤسسة فسيبدأ الاتحاد الحر في تفعيل الاتفاق المبرم مع هيئة تنظيم سوق العمل، والقيام برفع دعوى عمالية أمام المحكمة المختصة.
وفي هذا الصدد قدم الاتحاد الحر مساعدات عينية عاجلة للعمال المتضررين، فيما أكد على وقوفه إلى جانب الحق ونصرة المستضعفين من العاملين في أي قطاع، وشدد على ضرورة الإسراع في حل قضية العاملين بطرق تحفظ حقوقهم، واستقرار السوق وبما يوازن ما بين مصالح جميع الأطراف.
كما أكد الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أن أبوابه مفتوحة لجميع العمال، وعبر كافة وسائل التواصل ولن يتوانى عن الوقوف إلى جانب كل من يلجأ إليه.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات