الثلاثاء ٣٠ يونيو ٢٠٢٠ 12:34 م





أشاد رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال  البحرين السيد يعقوب يوسف محمد   بالتوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد والإجراءات التي اتخذتها الحكومة برئاسة سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر فيما يتعلق بالحزمة المالية الجديدة لدعم القطاعات الأكثر تضرراً والمواطنين وذلك من أجل تخفيف التبعات السلبية لأزمة فيروس كورونا .

وقال الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين  إن القرارات الصادرة تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، بدفع ٥٠% من رواتب المواطنين البحرينيين بالقطاع الخاص، وتكفّل الحكومة بفواتير الكهرباء والماء لمدة ثلاثة أشهر أخرى وإسناد القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً  هي قرارات تستحق الإشادة ، وتنم عن مدى قرب القيادة الحكيمة من المواطنين واستشعارها للمعاناة التي يعانون منها جراء أزمة فيروس كورونا . 

وأضاف يعقوب أن هذه القرارات تدعم بشدة الاقتصاد الوطني وتساهم في مواجهة التحديات والصعوبات الراهنة التي يعاني منها ليس الاقتصاد البحريني فقط وإنما جميع اقتصاديات العالم .

وحث رئيس الاتحاد البنوك والمؤسسات الاقتصادية الخاصة الكبرى  بضرورة التعاون وتحمل المسئولية الوطنية والاجتماعية من خلال قرارات وإجراءات تساهم في دعم الاقتصاد الوطني وتخفيف الأعباء عن المواطنين، لافتاً إلى أن الحكومة برغم الصعوبات والتحديات الاقتصادية التي تواجهها من قبل وبعد أزمة كورونا إلا أنها لم تتخل عن القيام بواجبها ودعم المؤسسات والأفراد . 

وأكد يعقوب يوسف أن البحرين أعطت مثلا يحتذى به في التعامل مع أزمة كورونا صحياً واقتصادياً وأمنياً،  وهو أمر يدعو للفخر والاعتزاز بمملكتنا الغالية وقيادتها الحكيمة، وجهود حكومتها الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله  مجهودات وخطط اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات