الأحد ١٩ يوليو ٢٠٢٠ 12:51 م




شاركت نائب رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين ورئيسة لجنة المرأة والطفل الأستاذة زبيدة البلوشي، في ندوة افتراضية أقامتها منظمة العمل العربية تحت عنوان "آثار جائحة كورونا كوفيد 19 على المرأة العربية العاملة".
وقدمت البلوشي ورقة عمل حول ما قدمته مملكة البحرين إلى المرأة العاملة خلال جائحة كورونا، حيث أكدت أنها كانت في مقدمة أولويات عمل الحكومة وسعت لحمايتها من تداعيات الأزمة، فقد استبق جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، الجميع بإصدار جلالته القرار الملكي السامي في إطار الإجراءات الاستباقية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩) والذي ينص على مزاولة المرأة للعمل من المنزل.
ثم توالت المبادرات الحكومية بالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة ولمتابعة تنفيذ توجيه عاهل البلاد المفدى وما جاء في قرارات اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والهادفة في مجملها إلى تحقيق أقصى درجات الاستقرار الأسري في ظل ظروف انتشار فايروس كورونا كوفيد 19.
واستعرضت رئيسة لجنة المرأة والطفل تفاصيل ما تم من إجراءات في شتى المؤسسات الحكومية والهيئات والجهات ذات الصلة، في سبيل توفير الحماية الشاملة للمرأة بجميع فئاتها وبالأخص المطلقة والارملة والمهجورة والمعيلة لنفسها (العزباء والمتزوجة) ولأقاربها (من الدرجة الأولى) والمتقاعدة، والموظفات الحوامل والمرضعات وأمهات من هم دون العاشرة والمصابات بأمراض تنفسية ونقص المناعة والأمراض المزمنة، ومن ذوي الإعاقة واللواتي يرعين من ذوي الإعاقة من الابناء والأقارب وكبار السن بالإضافة إلى الأسر من ذوي الدخل المحدود، وصاحبات المشاريع التجارية المتعثرة.
كما قدمت شرحا لمجالات الدعم سواء الأسري أو الاقتصادي وكذلك الدعم التعليمي، كما نوهت بجهود الاتحاد الحر في هذا الصدد من حيث إقرار بعض التعديلات التي تناسب الوضع الحالي المتعلق بأزمة فيروس كورونا ( كوفيد19). والتي كان الهدف منها الحرص على استمرار أنشطة لجنة المرأة والطفل، من أبرزها تغيير أنشطة وفعاليات وزيارات  حملة مكافحة سرطان الثدي  المقرر انطلاقها في شهر أكتوبر 2020، إلى اللقاءات الافتراضية عبر مواقع التواصل، وتحويل جميع المطبوعات التوعوية إلى الكترونية .
وشهدت الندوة مشاركة واسعة من وزارات العمل في الدول العربية ومنظمات أصحاب الأعمال ومنظمات العمال واتحاد الغرف العربية، وكذلك الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، وعضوات لجنة شؤون عمل المرأة العربية، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية "إدارة المرأة والاسرة والطفولة، ومنظمة المرأة العربية، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الأسكوا" والمجلس العربي لسيدات الأعمال، وهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة unwomen، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وصندوق الامم المتحدة للسكان واللجان الوطنية للمرأة في الدول العربية.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات