الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٢٠ 12:00 م




شارك  رئيس المجلس التنفيذي  للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد في القمة العمالية لمجموعة العشرين التي نظمتها اللجنة الوطنية للجان العمالية بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة ما بين 7-8 سبتمبر الجاري  مشاركة ممثلي العمال والمنظمات الدولية "افتراضياً".
وفي كلمته أشاد رئيس الاتحاد الحر بتنظيم اللجنة الوطنية للجان العمالية بالمملكة العربية السعودية تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود فيما نوه بدور منظمة العمل العربية في دعم الاتحادات العربية وتطور مسيرة المنظمة التاريخية في دعم العمل النقابي.
وأكد أن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين قد حظي بدعم لا محدود استمده من المشروع الإصلاحي الذي أسسه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ٱل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، حيث كان المشروع الإصلاحي محور ارتكاز تقدم ونماء مملكة البحرين وسببا فيما وصلت إليه المملكة اليوم.
وقال إن الاتحاد الحر استطاع خلال عمره القصير أن يحصل على مكانة متميزة على المستوى المحلي وأن يستظل تحت مظلته أكثر من 20 نقابة عمالية حقيقية تهدف لخدمة أعضائها والعمال جميعا، ودون أي تحيز لفئة على أخرى، وكان هذا احد أبرز عوامل نجاح الاتحاد محليا، إذ كان دوما في صفوف العمال والمدافع عن حقوق ومكتسبات العاملين بغض النظر عن انتماءاتهم أو عقائدهم، وكان دوما على مسافة واحدة من الجميع، ومن هذا النجاح المحلي تمكن الاتحاد الحر أن ينطلق إلى المستويين الإقليمي والدولي ليمثل عمال البحرين وأن يكون طرفا مهما من أطراف النظام العمالي والنقابي الدولي، وأن يحقق الاثر المرجو منه بتقديم مملكة البحرين كنموذج يحتذى بها في العمل النقابي بالمنطقة، وأن يقدم تجربة فريدة فى التفاوض بين أطراف العمل الثلاثة لتحقيق مصالح الجميع دون التغول على طرف.

وأوضح أن الاتحاد الحر يشارك في القمة بهدف المساهمة في وضع إجراءات الحماية الاجتماعية أثناء الأزمات، ومناقشة الأفكار المطروحة من النقابات والمنظمات العمالية بالدول المشاركة في القمة، فيما أعرب عن شكره وتقديره للجنة الوطنية للجان العمالية بالمملكة العربية السعودية على ما قامت به طوال فترة رئاستها لقمة العشرين من خلال تنظيم اللقاءات والمؤتمرات التي كان لها عظيم الاثر في المساهمة في رفع الوعي ونشر الثقافة العمالية.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات