الثلاثاء ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٠ 11:47 ص




دشنت لجنة المرأة العاملة والطفل بالإتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أولى فعاليات حملة الحر لمكافحة سرطان الثدي للعام 2020، بالمحاضرة الأولى تحت عنوان "التوعية حول سرطان الثدي وطرق الوقاية" والتي حاضر فيها الدكتورة هند السندي طبيبة العائلة بمركز حمد كانو الصحي، على منصة الفضاء الإلكتروني ZOOM، وذلك يوم الأثنين الموافق 5 أكتوبر.

وقدمت الدكتورة هند في بداية المحاضرة رؤية عامة عن سرطان الثدي كأحد أشهر السرطانات وأكثرها انتشارا حيث يصيب 18 شخص من بين 100 ألف سيدة ويعتبر السبب الثاني للوفاة عند النساء في الدول المتقدمة، ويشهد تزايدا مستمرا في الإصابات حول العالم.

وأوضحت السندي الفرق بين الأورام الحميدة وسرطان الثدي، مشيرة إلى أنه لا يوجد أسباب محددة لإحتمالات الإصابة، لكن يمكن ذلك عبر مجموعة عوامل يمكن أن تزيد نسبة الإصابة ومن أبرزها تقدم العمر والتاريخ العائلي لذات المرض، بالإضافة إلى عوامل هرمونية مثل البلوغ المبكر وعدم الإنجاب والتأخر فيه، وعدم الإرضاع، وزيادة الوزن ونقص النشاط البدني والتعرض للأشعة والتدخين وشرب الكحول.

وتطرقت د. هند للأعراض والتي تبدأ بظهور كتلة وإفرازات من الحلمة وتغير شكل ولون الحلمة أو الجلد، كما يحدث تورما في الغدد الليمفاوية تحت الإبط وألم موضعي في الثدي، مع ملاحظة أن معظم الأورام لا تصاحبها آلام، وقالت إنه يمكن تشخيص المرض عن طريق الفحص الذاتي الشهري وملاحظة التغيرات، أو الفحص السريري من قبل طبيبة مشددة على أهميته.
ودعت النساء للبدء في سن مبكرة بإجراء الفحص الذاتي والفحص الطبي بصورة دورية، وضرورة المحافظة على الوزن وإتباع تمارين رياضية بشكل منتظم.

وشارك في المحاضرة عدد كبير من السيدات العضوات بالنقابات المنضوية تحت مظلة الإتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بالإضافة لعدد من العاملات في المؤسسات والشركات بالمملكة، حيث شهدت المحاضرة تفاعلا من قبل الحاضرين.

وعلى هامش المحاضرة كانت هناك إستفسارات مكثفة من المشاركات تخللها نقاشات بشأن التقنيات الحديثة في طرق الكشف والوقاية من المرض، سعدت د. السندي  بالإجابة عليها.




مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات