الأربعاء ١٦ ديسمبر ٢٠٢٠ 05:33 م




أكد رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين السيد يعقوب يوسف محمد أن يوم السابع عشر من ديسمبر أصبح يوما للعز والفخر لكل بحريني مخلص لوطنه ومحب لقيادته، وقال بمناسبة إحياء ذكرى يوم الشهيد إن الذكرى تضعنا جميعا أمام مسؤولية بذل التضحية من أجل الوطن أسوة بمن ضحوا بأرواحهم لحماية المجتمع على مر التاريخ.
وقال يعقوب إن القيادة الرشيدة لمملكة البحرين لم تنس يوما جهود أبنائها في كافة محافل العمل الوطني، واستطاعت أن تعزز من الولاء للوطن بإبراز جهود الكوادر الوطنية بجميع المجالات، وجاء يوم الشهيد ليضع بصمة تاريخية على أرقى إنجازات يمكن للإنسان أن يحققها لوطنه، ويقدم فيها أغلى ما يملك وهي الروح فداء وولاء وحبا للأرض التي أنبتته.
وشدد رئيس الاتحاد الحر على أن الشهيد يمثل المثل الأعلى لكل مواطن في الإخلاص لوطنه، ولذلك كان من اللازم الاحتفاء بذكراهم وترسيخها في أذهان الأجيال القادمة بشتى السبل التعليمية والثقافية والمجتمعية، داعيا مؤسسات المجتمع المدني لتقديم فعاليات متنوعة تسهم في تخليد الشهداء الأبرار وتظهر مواقفهم الشجاعة في الداخل والخارج، وترصدها لتبرز الشرف السامي الذي نالوه.
وأكد يعقوب أن تاريخ مملكة البحرين المجيد حافل بنماذج من بطولات أبنائها الذين ستبقى أسماءهم محفورة في أذهان المجتمع الذي ينعم بالأمن والاستقرار الذي كان ثمرة لتضحيات أبناء البحرين الشرفاء.

مجلة الاتحاد
مجلة الاتحاد
الخدمات